انتهت المهمة.. 3 رواد فضاء يعودون إلى الأرض

رائد الفضاء الكندي دافيد سان-جاك قبيل انطلاقه إلى محطة الفضاء الدولية في 3 ديسمبر 2018 في بايكونور في كازاخستان (أ ف ب)

بعدما أمضوا أكثر من ستة أشهر في محطة الفضاء الدولية، عاد رواد الفضاء الأميركية آن ماكلاين والكندي دافيد سان-جاك والروسي أوليغ كونونينكو إلى الأرض، الثلاثاء.

وحط الرواد الثلاثة عند الساعة 02,47 بتوقيت غرينيتش في سهوب كازاخستان. وهم انطلقوا إلى المحطة في 3 ديسمبر، وفق «فرانس برس».

وحطم دافيد سان-جاك الرقم القياسي لأطول فترة يمضيها كندي في الفضاء، مع 204 أيام في مقابل 187 لمواطنه روبرت ثيرسك.

وانضم إليهم في المحطة في مارس اليكسي اوفنشينين والأميركيان نيك هايغ وكريستينا كوخ. وستمضي هذه الأخيرة حوالي 11 شهرًا في المحطة لتحطم بذلك المدة القياسية لأطول إقامة في الفضاء من قبل امرأة على ما أوضحت وكالة الفضاء الأميركية في أبريل.

ومنذ العام 2011، تشكل روسيا الدولة الوحيدة القادرة على نقل الطواقم إلى محطة الفضاء الدولية بعد سحب المكوكات الأميركية من الخدمة.