قردتا أورانغ أوتان تعادان إلى البرية

القردة «إلاين» البالغة خمس سنوات بعد إعادتها إلى البرية (أ ف ب)

تنظر أنثى أورانغ أوتان صغيرة إلى منقذيها قبل أن تتسلق قفصها المصنوع من الفولاذ وتتأرجح بين الأشجار ثم تتدلى رأسًا على عقب في جزيرة سومطرة الإندونيسية.

و«إلاين» البالغة خمس سنوات يغطيها شعر بلون القرفة وهي إحدى قردتي أورانغ أوتان من سومطرة تعودان إلى البرية الثلاثاء، وفق «فرانس برس».

وأنقذت هاتان القردتان وهما من نوع مهدد جدًا، بعدما كان يحتفظ بهما سكان محليون في إقليم أتشيه في جزيرة سومطرة كحيوانات أليفة.

أمضت «إلاين» و«وريبوك ريري» البالغة أربع سنوات حوالى العامين في تعلم طريقة الدفاع عن نفسيهما في مركز لإعادة التأهيل قبل إعادتهما إلى البرية في محمية غابة بينوس جانثو.

وانضمت القردتان إلى حوالى 120 أروانغ أوتان أعيدت إلى تلك المحمية بعدما كانت تعيش في الأسر، وفق ما ذكرت وكالة أتشيه لحفظ الموارد الطبيعية.

وعملية الإنقاذ هذه نبأ سار نادر الحدوث على صعيد هذه الحيوانات المهددة جدًا. وشهدت الأورانغ أوتان انخفاضًا حادًا في مواطنها الطبيعية على مدى العقود الماضية، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى استغلال الغابات وتحويلها إلى مزارع لزيت النخيل.

كذلك، تعرضت قردة الأورانغ أوتان في جزيرة سومطرة لسلسلة من الهجمات القاتلة أخيرًا، واتهم على أثرها مزارعون وصيادون.

وغالبًا ما يهاجم مزارعون وقرويون هذه الحيوانات لأنهم يعتبرونها تهديدًا لهم، كما أن الصيادين غيرالشرعيين يقبضون عليها بهدف بيعها كحيوانات أليفة.

المزيد من بوابة الوسط