وفاة صاحب نظرية جسيمات الكوارك

عالم الفيزياء الأميركي موري غيل-مان (يسار) في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم في ستوكهولم في مايو 2011 (أ ف ب)

أعلن معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتك) وفاة عالم الفيزياء الأميركي موري غيل-مان، صاحب النظرية الخاصة بجسيمات الكوارك والحائز جائزة نوبل سنة 1969، في 24 مايو عن 89 عامًا.

ويعد موري غيل-مان من أكبر علماء الفيزياء في القرن العشرين، وسبق أن وضع في الستينات مع زميله جورج زوايغ نظرية جديدة مفادها بأن الجزيئات دون الذرية، أي البروتونات والنيوترونات، مؤلّفة من جسيمات هي بعد أصغر، حسب «فرانس برس».

وأطلق عليها اسم «كوارك» نسبة إلى جملة مأخوذة من رواية جيمس جويس «فينيغنز ويك» (يقظة فينيغنز) التي تتضمّن الكثير من الكلمات المستحدثة، ومفادها «ثلاث كواركات للسيد مارك» (ثري كواركس فور مستر مارك!).

وفي العام 1961، وضع غيل-مان تصنيفًا جديدًا للجزيئات الأساسية يقسّمها في فئات من ثمانية عناصر بحسب مواصفات محددة، مثل الحمولة الكهربائية أو القدرة على الدوران. وهو نال بفضل نظريته هذه نوبل الفيزياء سنة 1969.

ولد موري غيل-مان في نيويورك في 15 سبتمبر 1929، أقنعه والده بخوض مجال الفيزياء الذي لم يكن يعجبه في بادئ الأمر.

وهو حاز دكتوراه من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (ام آي تي) سنة 1951 وحاضر في جامعة «كالتك» في باسادينا (كاليفورنيا) من العام 1955 حتّى تقاعده في العام 1993.