إرجاء إطلاق أقمار صناعية توفر الإنترنت للعالم بأسره

الصاروخ فالكون 9 من سبايس إكس محملا بستين قمرًا صناعيًا من كوكبة ستارلينك في 14 مايو 2019 في قاعد كاب كانافيرال في فلوريدا (أ ف ب)

للمرة الثانية، أرجأت «سبايس إكس»، ليل الخميس - الجمعة، إطلاق 60 قمرًا صناعيًا تشكل الدفعة الأولى من كوكبتها المقبلة «ستارلينك».

ومن شأن هذه الأقمار توفير خدمة إنترنت للعالم بأسره من الفضاء، حسب ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وجاء في تغريدة للشركة التي أسسها إيلون ماسك أن الأقمار لم تطلق «لتحديث برمجيتها وإجراء عمليات تدقيق إضافية»، موضحة أن فرصة الإطلاق المقبلة ستكون «بعد أسبوع تقريبًا».

وكانت عملية الإطلاق مقررة أولا مساء الأربعاء، لكنها أرجئت بسبب الرياح.

وكان يفترض بصاروخ «فاكلون 9» الإقلاع في محاولة ثانية من قاعدة كاب كانفيرال في فلوريدا (جنوب شرق الولايات المتحدة) الجمعة، عند الساعة 02,30 بتوقيت غرينيتش.

ويبلغ وزن كل قمر صناعي «ستارلينك» 227 كيلوغرامًا فقط، صممتها «سبايس إكس» داخليًا في ريدموند قرب سياتل.

وتريد «سبايس إكس» الاستحواذ على حصة من سوق الإنترنت من الفضاء المقبلة، لتتنافس في ذلك مع شركات كثيرة مثل «وان ويب» و«أمازون».

ويأمل إيلون ماسك ان يستحوذ على 3 إلى 5 % من السوق العالمية للإنترنت، وهي حصة قدر قيمتها الأربعاء خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف، بحوالى 30 مليار دولار سنويًا.