تعرف على تعديلات «فيسبوك» الجديدة

مارك زاكربرغ في المؤتمر السنوي للمطوّرين في سان خوسيه (كاليفورنيا) - 30 أبريل 2019 (أ ف ب)

أضافت شركة «فيسبوك» سلسلة وظائف لتطبيقها، الذي بات يكتسي حلّة جديدة للتركيز على المجموعات والمبادلات الخاصة، في إطار مساعيها لتطوير خدماتها.

وأطلقت المجموعة الأميركية نسخة جديدة الثلاثاء، من تطبيقها الذي لم يعد مرفقا بالشريط الأزرق الشهير في أعلى الصفحة، في سياق «تقدّم كبير هدفه جعل المجموعات بالأهمية عينها مثل الأصدقاء»، بحسب ما قال مارك زاكربرغ.

وتأتي هذه النسخة المعدّلة من «فيسبوك» تناغمًا مع الإعلانات التي أدلى بها مؤخرًا مديرها التنفيذي الشاب الذي تعهّد بالانتقال نحو منصة أكثر مراعاة للخصوصية تتمحور على المجموعات والمبادلات الخاصة، فضلًا عن التسجيلات الزائلة المعروفة بـ «القصص» («ستوريز»)، حسب «فرانس برس».

ومن شأن هذه التعديلات أن تساعد الشبكة على مجابهة تحديين رئيسيين، هما ميل مستخدمي الإنترنت إلى تفاعلات محدودة النطاق بدلًا من «شريط الأحداث» التقليدي من جهة والمخاوف المرتبطة بإدارة البيانات الشخصية من جهة أخرى.

والإعلانات التي تمّ الإدلاء بها الثلاثاء، هي أولى الخطوات الملموسة في إطار استراتيجية التغيير المتوقع أن تمتدّ على سنوات.

الحاجة إلى الشعور بالخصوصية
قال زاكربرغ (34 عامًا) خلال المؤتمر السنوي للمطوّرين في سان خوسيه (كاليفورنيا) «في ظلّ عالم يزداد تشابكًا ... تزداد الحاجة إلى الشعور بالخصوصية أكثر من أي وقت مضى».

وأردف «أظنّ أن المستقبل سيتمحور على الخصوصية»، فيما يبدو شعارًا جديدًا للمجموعة التي انتقدت كثيرًا على إدارتها المتساهلة والضبابية للبيانات الشخصية وللمحتويات المنشورة على شبكتها.

وحرص زاكربرغ مجددًا على تأكيد حسن نواياه، بعد سنتين من الفضائح التي عصفت بشبكته.

وقال: «أعرف أن الكثير منكم ليسوا متأكدين من جدّيتنا. وأعرف أننا لا نتمتّع بأفضل سمعة فيما يتعلّق بحماية الحياة الخاصة راهنًا، فهذا أقّل ما يمكن قوله في هذا الصدد. لكني عقدت العزم على جعل الأمور تسير على خير ما يرام وفتح صفحة جديدة».

والهدف من هذه الحقبة الجديدة تشجيع المستخدمين البالغ عددهم 2,37 مليار على التعارف شخصيًا ونسج علاقات عميقة إن كانت الظروف مؤاتية.

وباتت وظيفة «المواعدة» (دايتينغ) متوفّرة في 14 بلدًا اعتبارًا من الثلاثاء، أغلبيتها في آسيا وأميركا الجنوبية، على أن تطرح في الولايات المتحدة بحلول نهاية السنة.

سيكريت كراش
قدّمت «فيسبوك» أيضًا خدمة جديدة اسمها «سيكريت كراش» (معجب سرّي) تتيح اختيار أصدقاء يرغب المستخدم في التعرّف عليهم بشكل أفضل وإبلاغهم بالأمر في مراسلات خاصة، على طريقة تطبيق «تيندر».

ومن شأن هذه النسخة الجديدة من «فيسبوك»، التي كشف عنها النقاب الثلاثاء أن تبرز بشكل أوضح المجموعات، وفق «فرانس برس».

وستقترح شبكة التواصل الاجتماعي مزيدًا من المجموعات التي قد تثير اهتمام المستخدم، مثل مجموعات أصحاب الكلاب من نوع معيّن أو محبي المأكولات النباتية.

وتضمّ الشبكة «عشرات الملايين» من المجموعات، بحسب أرقامها الرسمية. كما أن 400 مليون مستخدم «فيسبوك» هم أعضاء في مجموعة أو أكثر عبر الشبكة.

وقالت فيدجي سيمو المسؤولة الجديدة عن تطبيق «فيسبوك» إن «المجموعات قد تتيح نسج علاقات بالرغم من أوجه الاختلاف. فإذا كنتم من محبي الكلاب، قد تجدون قواسم مشتركة مع آخرين بالرغم من اختلافاتكم في السياسية أو أي مسائل أخرى».

وكشفت «فيسبوك» أيضًا عن وظائف جديدة للدفع بطريقة آمنة عبر «فيسبوك ماركتبلايس»، كما باتت تتيح إمكانية شراء المنتجات مباشرة عبر تطبيق «إنستغرام» التابع لها.

وتسري التعديلات التي أعلن عنها الثلاثاء بداية على النسخة المخصصة للأجهزة المحمولة من «فيسبوك» قبل تعميمها على الموقع الإلكتروني.