مستخدمو «تويتر» أكثر شبابًا وتحصيلًا للشهادات بالولايات المتحدة

مستخدمو «تويتر» أكثر شبابًا وتحصيلًا للشهادات بالولايات المتحدة (أ ف ب)

يعتبر مستخدمو «تويتر» في الولايات المتحدة أكثر شبابًا وتحصيلًا للشهادات وميلًا للخطّ السياسي اليساري من العامة، بحسب ما أظهرت دراسة لمركز «بيو» البحثي.

وفي المقابل، لا يتميّز روّاد شبكة التواصل الاجتماعي هذه عن عامة الأميركيين بنوعهم الاجتماعي أوالإثني، بحسب نتائج هذه الدراسة التي شملت بالغين، ويبلغ العمر الوسطي لمستخدمي «تويتر» 40 عامًا، في مقابل 47 للسكان عامة، وفق ما أفاد المركز الذي يتّخذ من واشنطن مقرًّا له، بحسب وكالة فرانس برس.

وبيّنت الدراسة أيضًا أن 42% من أصحاب الحسابات في تويتر حائزون شهادة جامعية (في مقابل 31% لدى العامة)، كما إن 41% من المستخدمين هم من ذوي المداخيل العالية التي تتخطّى 75 ألف دولار سنويًا، أي أكثر بواقع 9 نقاط من باقي الأميركيين، في حين أن 36% من الحسابات المشمولة بالدراسة تبدي ميولًا للحزب الديمقراطي (في مقابل 30% للسكان عامة) و21% للحزب الجمهوري (في مقابل 26%). 

وسجّل تفاوت كبير في استخدام الشبكة، إذ إن 90% من المشتركين نادرًا ما يغرّدون، في حين أن 10% من المستخدمين الأكثر نشاطًا يصدرون 80% من التغريدات المنشورة من قبل أميركيين.

وأجريت دراسة مركز «بيو» البحثي في نوفمبر وديسمبر 2018 وشملت 2791 مستخدمًا أميركيًا.