عرض صغار نمور سومطرة «النادرة» في حديقة بسيدني

أول ظهور علني لثلاثة صغار من نمور سومطرة في حديقة حيوانات في سيدني (أ ف ب)

وصف مسؤولو حديقة سيدني للحيوانات عرض ثلاثة صغار من نمور سومطرة أمام العامة للمرة الأولى، بأنه حدث مذهل.

وسمح لصغيرتين هما «ماوار» (أي «الوردة» بالإندونيسية) و«تنغاه مالا» (منتصف الليل) وشقيقهما بيماناه (الرامي) بالظهور، الجمعة، أمام الملأ خارج حظيرتها للمرة الأولى لاستكشاف محيطها الطبيعي في حديقة تارونغا للحيوانات في المدينة الأسترالية، وفق «فرانس برس».

وقالت المسؤولة في الحديقة لويز غينمان إن عملية نقل هذه الحيوانات التي ولدت في 17 يناير، إلى خارج الحظيرة شكلت تحديا لوالدتها كارتيكا.

وأضافت غينمان «بما أن (الصغار الثلاثة) باتت تتحرك على مساحة أوسع وتستكشف محيطها، فإن الوالدة ستواجه صعوبة أكبر في مراقبة صغارها».

وتصنف نمور سومطرة على أنها فصيلة مهددة بشدة بالانقراض، إذ لا يتعدى عدد الحيوانات المتبقية منها 350 في غابات جزيرة سومطرة الإندونيسية حيث تعرضت مواقع عيشها الطبيعية لأضرار كبيرة بفعل الاتجار غير القانوني بالأجناس البرية وقطع الأشجار لتوسيع مواقع إنتاج زيت النخيل.

وقالت غينمان «ولادة هذه الحيوانات نجاح مذهل لعمليات حفظ الأجناس المهددة، وأنا متحمسة للغاية لأننا قادرون على دعوة ضيوف لمشاركتنا الفرحة».

المزيد من بوابة الوسط