نجاح هبوط «هايابوسا 2» على كويكب بعيد

صورة أرسلتها مركبة هايابوسا 2 اليابانية ونشرتها وكالة الفضاء اليابانية في 3 أكتوبر 2018 تظهر ظل المسبار على الكويكب ريوغو (أ ف ب)

حطت المركبة اليابانية «هايابوسا 2» بنجاح ولفترة قصيرة، الجمعة، على كويكب ريوغو الذي يقع على مسافة تفوق 300 مليون كيلومتر عن الأرض ما سمح بجمع غبار من تربة هذا الجرم قد يساهم في إلقاء مزيد من الضوء على تشكل النظام الشمسي.

وصفق القيمون على المهمة فرحًا، عندما أرسلت المركبة إشارة إيجابية، على ما أظهرت مشاهد بثتها وكالة الفضاء اليابانية (جاكسا)، وفق «فرانس برس».

وحطت المركبة كما كان مقررا لثوان معدودة على سطح الكويكب مطلقة مقذوفة لإثارة الغبار وأخذ عينات منه.

وقال أحد مسؤولي المهمة بعد ذلك خلال مؤتمر صحفي «نحن مرتاحون جدًا. تم الهبوط بشكل جيد ونحن سعداء جدًا».

وأضاف أن المركبة «عادت كما كان مخططًا إلى موقعها المداري حول ريوغو وأرسلت أولى الاشارات التي تظهر أن الاتصال مع الكويكب حصل بالفعل».

وتظهر صور التقطتها المركبة لسطح الكويكب ريوغو آثر الهبوط القصير. وكان نزول المركبة باتجاه الكويكب ريوغو بدأ عند الساعة 04,15 بتوقيت غرينتش.

وقال مسؤولون إنهم يحتاجون إلى أيام عدة للتأكد نهائيا من أن عينات من التربة جمعت «لكن الأرجحية عالية جدًا».

وبدأت مغامرة المركبة «هايابوسا 2» في 3 ديسمبر 2014 مع انطلاقها في رحلة طويلة لقطع مسافة 3,2 مليارات كيلومتر للوصول إلى ريوغو الواقع على مسافة 340 مليون كيلومتر عن الأرض إذ لا يمكن الوصول إليه على خط مستقيم.

واحتاجت المركبة إلى ثلاث سنوات وعشرة أشهر للوصول إلى وجهتها.

ويتمثل هدف المهمة في إثراء المعرفة بالبيئة الفضائية «لفهم أفضل لظهور الحياة على الأرض»، بحسب وكالة الفضاء اليابانية. ويتوقع عودة المركبة اليابانية إلى الأرض في 2020 بعد محاولات هبوط عدة.