اكتشاف سلحفاة عملاقة عُدت منقرضة

العثور على سلحفاة عملاقة كانت تعتبر منقرضة في جزر غالاباغوس (أ ف ب)

عثر على نوع من السلاحف العملاقة كان يظن أنه اندثر منذ قرن من الزمن، في أرخبيل غالاباغوس الإكوادوري، على ما قال وزير البيئة مارسيلو ماتا.

ورصدت أنثى بالغة من سلاحف «كيلونويدس فانتاستيكوس» البرية على جزيرة فرناندينا خلال مهمة نظمها متنزه غالاباغوس الوطني والمنظمة الأميركية «غالاباغوس كونسيرفنسي»، على ما كتب الوزير في تغريدة من دون أي تفاصيل إضافية، وفق «فرانس برس».

وهذه السلاحف العملاقة هي من الأنواع المستوطنة في جزيرة فرناندينا غير المأهولة في أرخبيل غالاباغوس البركاني في المحيط الهادئ المعروف بثروته الحيوانية والنباتية الفريدة من نوعها في العالم. لكن هذا النوع كان يعتبر منقرضًا. وفي العام 2015 أعلنت الإكوادور اكتشاف نوع جديد من السلاحف في غالاباغوس.

ويقع أرخبيل غالاباغوس على بعد أكثر من ألف كيلومتر قبالة أميركا الجنوبية وهو مدرج على قائمة التراث العالمي للبشرية التي تعدها اليونسكو.

وأقيمت محمية وطنية العام 1959 تحمي 97% من مساحة هذه الجزر، فيما اعتمدت محمية بحرية تمتد على مساحة 138 ألف كيلومتر مربع حول الجزر.

المزيد من بوابة الوسط