ناسا تستعد لإعلان انتهاء مهمة «أوبورتونيتي» بالمريخ

ناسا تستعد لإعلان انتهاء مهمة «أوبورتونيتي» بالمريخ (أ ف ب)

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» عزمها إجراء محاولة أخيرة لإعادة الاتصال مع مركبة «أوبورتونيتي» بعد ثمانية أشهر من آخر رسالة لها، ما يمهد لإعلان انتهاء المهمة التاريخية إلى المريخ. 

وأشارت الوكالة إلى أنها ستقدم ملخصًا الأربعاء عن هذه المحاولة بمشاركة رئيس ناسا وجميع المسؤولين عن المهمة التي من المرجح إعلان انتهائها رسميًا، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وهبطت «أوبورتونيتي» على المريخ العام 2004 واجتازت 45 كيلومترًا على الكوكب، ودخلت التاريخ كإحدى أبرز المهمات الفضائية فيما كانت مبرمجة أساسًا لفترة 90 يومًا.

وأتت عاصفة غبار عملاقة لأشهر عدة على المسبار الذي يعود تاريخ آخر اتصال به إلى 10يونيو، وتسبب الغبار بسواد حالك في الغلاف الجوي ما منع الألواح الشمسية للمركبة من إعادة شحن بطارياتها، ومنذ ذلك الحين، يحاول مهندسو ناسا بوسائل شتى رصد إشارة من المركبة.

وأثارت ناسا انتقادات في أغسطس الماضي مع إعطائها مهلة 45 يومًا قبل إعلان انتهاء مهمة «أوبورتونيتي» وفي أكتوبر، غيّرت الوكالة رأيها وحددت يناير مهلة لإعادة تقويم وضع المهمة.