الأمم المتحدة: 2015-2018 المرحلة الأكثر دفئًا منذ 1850

نافورة حديقة واشنطن سكوير في مانهاتن، 28 أغسطس 2018 (أ ف ب)

السنوات الأربع الأخيرة كانت الأكثر دفئًا المسجلة حتى الآن، بحسب ما أفادت الأمم المتحدة التي ترى في ذلك تأكيدًا للاحترار المناخي الناجم عن تركز قياسي للغازات المسببة لمفعول الدفيئة في الجو.

وأعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن متوسط درجة الحرارة على سطح الأرض تجاوز العام 2018 بحوالي درجة مئوية، المعدل المسجل في حقبة ما قبل الثورة الصناعية (1850-1900)، وفق «فرانس برس».

وأوضحت وكالة الأمم المتحدة المتخصصة هذه «العام 2018 هو الرابع بين أكثر الأعوام دفئًا حتى الآن».

وأضافت أن «العام 2016 مع حرارة أعلى بـ1,2 درجة مئوية مقارنة مع الحقبة ما قبل الصناعية، يبقى أكثر الأعوام دفئًا بسبب تأثير ظاهرة إل نينيو القوية» في إشارة إلى التيار الاستوائي الساخن في المحيط الهادئ.

ومضت تقول «في 2015 و2017 كان فارق متوسط الحرارة مقارنة مع ما كان مسجلاً قبل الحقبة الصناعية، 1,1 درجة مئوية».

وتعتمد الأمم المتحدة العام 1850 مرجعًا لأنها السنة التي بدأ فيها تدوين درجات الحرارة في السجلات بشكل منهجي.

وقال الأمين العام للمنظمة الدولية للأرصاد الجوية، بيتيري تالاس، إن على «الأسرة الدولية إيلاء الأولوية لخفض انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة ولإجراءات التكيف مع المناخ».