تظاهرات جديدة في فرنسا من أجل المناخ

مشاركون في تظاهرة من أجل المناخ في ستراسبورغ، 27 يناير 2019 (أ ف ب)

تظاهر آلاف الأشخاص الأحد في فرنسا، بينهم عائلات بكاملها، لمطالبة الدول والمجتمعات بالتحرّك في وجه التغير المناخي.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع، نزل عشرات آلاف الأشخاص إلى الشارع في 120 مدينة فرنسية، بحسب اتحاد من الجمعيات مصمّم على التظاهر لهذه الغاية كلّ شهر، وفق «فرانس برس».

وأطلقت هذه المبادرة على أمل الاستفادة من الزخم الذي أحدثته عريضة لمنظمة حكومية الهدف منها مقاضاة الدولة الفرنسية لتقصيرها في مجال حماية المناخ جمعت أكثر من مليون توقيع، وهو عدد قياسي لعريضة إلكترونية.

غير أن التجمعات لم تكن بحجم تلك السابقة التي تخطّى عدد المشاركين فيها 100 ألف في عموم البلد في سبتمبر وأكتوبر وديسمبر. ولوحظ وجود بعض أصحاب «السترات الصفرء» وسط الحشود.

وتردّد صدى هذه التظاهرات في بروكسل حيث شارك نحو 70 ألف شخص الأحد في فعاليات مماثلة.

والموعد المقبل للاحتجاج هو في الخامس عشر من مارس تلبية لنداء أطلقته الفتاة السويدية غريتا تونبرغ لدقّ ناقوس الخطر من الاحترار الذي بلغ أصلاً درجة مئوية واحدة، متسببًا بموجات جفاف وفيضانات وعواصف.

المزيد من بوابة الوسط