الأرياف الأسترالية غاضبة من خرائط «غوغل»

الخرائط تظهر بعض المواقع بأنها أبعد مما هي عليه في الواقع (أ ف ب)

احتجت السلطات المحلية في المناطق الريفية النائية في أستراليا على خدمة «غوغل مابس» للخرائط متهمة إياها بثني المستخدمين عن زيارتها من خلال إظهار بعض المواقع بأنها أبعد مما هي عليه في الواقع.

وتشعر شركات كثيرة تحاول الترويج لمواقعها في مناطق نائية بولاية كوينزلاند (شمال شرق) بالعجز بعد معاينة خدمة الخرائط عبر «غوغل» التي تقدّر أحيانًا مسافة الطريق إليها بأكثر من 11 ساعة فيما هي في الواقع لا تتخطى ست ساعات، وفق «فرانس برس».

ودفع هذا الأمر بحكومة الولاية إلى توجيه رسالة للمجموعة الأميركية العملاقة التي ردت الأربعاء، واعدة بمتابعة هذه المسألة.

وقال روبن ماكنزي من متحف التاريخ الطبيعي في إرومانغا الواقعة على بعد 1060 كيلومترًا غرب بريسبان عاصمة كوينزلاند «الناس لا يأتون لأنهم يظنون أن المكان بعيد للغاية أم أنهم يفوّتون محطات الوقود (بسبب عدم ذكرها على الخرائط) أم أن الخدمة تدلهم إلى طرقات خالية من محطات الوقود».

وأوضحت مديرة هذا المتحف المخصص بشكل رئيسي للديناصورات في تصريحات لقناة «إيه بي سي» الأسترالية «الناس يخافون المجيء إلى المناطق الريفية النائية لأنهم لا يثقون بالخرائط».

وأشار بيتر هومان من جمعية السياحة في المناطق النائية في كوينزلاند إلى أن المسافرين غالبًا ما يصابون بخيبة أمل بفعل معلومات مغلوطة عبر خرائط «غوغل مابس» قد تفضي إلى زيادة مدة الرحلة «ما بين ست ساعات وسبع».

كذلك قادت أخطاء في الخرائط سائقين للخروج عن الطرقات الرئيسية عبر توجيههم إلى ملكيات خاصة قد تتخطى مساحتها 32 ألف كيلومتر مربع.

وهذه الأخطاء لها أثر أكبر في مناطق معروفة بظروفها المناخية القاسية تشهد منذ سنوات موجات جفاف متكررة.

المزيد من بوابة الوسط