الأجهزة الإلكترونية القابلة للطي تحفز نمو القطاع

تكنولوجيا الأجهزة الإلكترونية القابلة للطي مجال جديد لتحفيز نمو القطاع (أ ف ب)

بعد سنوات من البحوث والتطوير، كشف في أروقة معرض الإلكترونيات في لاس فيغاس عن أجهزة تلفزيون قابلة للطي بالكامل وسط تنافس شركات التكنولوجيا على ابتكار منتجات جديدة لتحفيز نموها.

فقد كشفت مجموعة «ال جي» الكورية الجنوبية العملاقة عن جهاز تلفزيون فائق الوضوحية يمكن طيه وإعادة فتحه عند الطلب، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وقال نائب رئيس المجموعة، ديفيد فاندرفال، خلال تقديم الجهاز من طراز «أوليد تي في أر» في معرض لاس فيغاس إن هذا الابتكار «يضفي حرية التصميم على مساحة معينة من دون القيود المتأتية من الجدران».

وأظهر عرض لهذا الجهاز أن الشاشة البالغ مقاسها 65 إنشًا (165 سنتيمترًا) يمكن لفها بالكامل وإعادتها للقاعدة أو فتحها جزئيًا لاستعراض الصور، كما يمكن استخدامها كأداة تحكم بالأجهزة الذكية أو أيضا فتحها بالكامل لرؤية واضحة تمامًا، ولم تكشف «أل جي» عن سعر هذا الجهاز الجديد.

كذلك كشفت شركة «رويول» الصينية الناشئة عما قالت إنه أول هاتف ذكي قابل للطي يمكن وضعه في الجيب وأيضًا تمديده لتصبح شاشته بحجم شاشات الأجهزة اللوحية، وهذا الجهاز بات متوافرًا في الصين ويباع بسعر 1300 دولار.

وقال مؤسس الشركة الناشئة، بيل ليو، خلال مؤتمر صحفي عقده أخيرًا لإطلاق هذا الجهاز المسمى «فليكسباي»، «الناس يريدون حرية الحركة لكنهم يريدون أيضًا شاشات كبيرة، هذا مزيج حقيقي بين الهاتف الذكي والجهاز اللوحي».

ومن المتوقع أن تطلق شركات أخرى أجهزة قابلة للطي هذا العام، غير أن ليو قال إن التكنولوجيا القائمة على استخدام طبقات رفيعة للغاية مع أجهزة استشعار نانويّة أتاحت تصنيع هواتف أكثر تطورًا توفر راحة أكبر لمستخدميها.

وأشارت الشركة الصينية الناشئة إلى إمكان استخدام هذه التكنولوجيا في الأجهزة والإكسسوارات القابلة للبس وغيرها من الاستخدامات التجارية والصناعية المختلفة، وأضاف ليو «نرى في هذا الجيل المقبل من التفاعل البشري الآلي كما أنه قد يغير طريقة تواصلنا مع كل شيء».

وكانت «رويول» و«ال جي» من أولى الشركات التي تقيم عروضًا مخصصة للإعلاميين قبل الانطلاق الرسمي لمعرض لاس فيغاس الذي يقام بين 8 يناير و11 منه.

ومن شأن هذين الإعلانين التمهيد لموجة من المنتجات الجديدة من شركات التكنولوجيا هذا العام، كما قد يوفّران زخمًا لقطاع الهواتف الذكية الذي سجل تباطؤًا في النمو العام الماضي.

ويشارك في معرض الإلكترونيات للعامة في لاس فيغاس 4500 جهة عارضة على مساحة 250 ألف متر مربع حيث ستقدم أحدث الابتكارات في مجال الذكاء الصناعي والواقع المعزز والبيوت الذكية والمدن الذكية والإكسسوارات الرياضية وغيرها من آخر الصيحات في هذا المجال، ومن المتوقع أن يستقطب المعرض 182 ألفًا من التجار العاملين في القطاع.

وقال مدير البحوث في شركة «غلوبال داتا» أفي غرينغارت إن التلفزيون القابل للطي ابتكار مميز يوفر «تكنولوجيا فريدة».

وأوضح غرينغارت «الهواتف القابلة للطي ستلقى رواجًا كبيرًا هذا العام»، مشيرًا إلى أن أكثرية الإعلانات عن الأجهزة الجديدة في هذا المجال ستترك للمنتدى العالمي للأجهزة المحمولة في برشلونة.

ومن المتوقع أن تطلق «سامسونغ» جهازًا قابلًا للطي هذه العام.

المزيد من بوابة الوسط