تأخير توزيع صحف كبرى بعد هجوم إلكتروني

هجوم إلكتروني من خارج الولايات المتحدة على ما يبدو أخّر توزيع جرائد أميركية كبرى(أ ف ب)

تأخر توزيع صحف أميركية كبرى، السبت، بعد هجوم إلكتروني واسع يبدو أنه من خارج الولايات المتحدة.

وطاول هذا الهجوم الذي كان يُعتقد في بادئ الأمر أنه مجرد عطل في الخادم (سرفور)، أجهزة كمبيوتر في شركة النشر والتوزيع «تريبيون بابليشينغ» متصلة بآلية الإنتاج والطباعة الخاصة بصحف عدة في سائر أنحاء البلاد، على ما أفادت «لوس أنجليس تايمز».

وبنتيجة ذلك، تأخر توزيع عدد السبت في صحيفتي «لوس أنجليس تايمز» و«سان دييغو تريبيون»، وفق «فرانس برس».

كذلك أثّر الهجوم على توزيع صحف وطنية أخرى تستعين بالموزّع عينه في ولايات الغرب الأميركي بينها «نيويورك تايمز» و«وول ستريت جورنال».

ولم يُعرف العدد المحدد للمشتركين، الذين طاولهم هذا الوضع غير أن أكثرية قراء «لوس أنجليس تايمز» حصلوا على جريدتهم صباح السبت، مع تأخير لبضع ساعات.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع على الملف قوله «نظن أن الهدف كان تعطيل البنية التحتية خصوصًا الخوادم لا سرقة معلومات».

وأوردت «لوس أنجليس تايمز» نقلًا عن مسؤولين أنه من المبكر التكهن هل كان الهجوم صنيعة جهات حكومية أم لا.

وقالت وزارة الأمن القومي في بيان «أُحطنا علمًا بالمعلومات بشأن هجوم إلكتروني محتمل طاول صحفًا عدة، ونحن نعمل مع حكومتنا وشركاء في المجال لفهم الوضع على نحو أفضل».

المزيد من بوابة الوسط