«مايكروسوفت» تحذر من التجسس على مستخدمي هذه التقنية

رئيس مايكروسوفت براد سميث في قمة للتكنولوجيا في لشبونة في 7 نوفمبر 2018 (أ ف ب)

دعت «مايكروسوفت» منافسيها إلى الاحتذاء بها والحكومات إلى اتخاذ تدابير لتفادي تحول تقنية التعرف على الوجوه لأداة تجسس على المستخدمين.

وأقرت «مايكروسوفت»، الخميس، جملة مبادئ في مواجهة تطور هذا التقنيات، وفق «فرانس برس».

وكتب رئيس «مايكروسوفت» براد سميث في مدونة مرافقة لخطاب في معهد «بروكينغز»: «علينا التأكد من أن سنة 2024 لن تشبه صفحة من رواية (1984)» الشهيرة للكاتب جورج أورويل.

وقال سميث «من المبادئ اللازمة للديموقراطية هو ألا حكومة فوق القوانين. اليوم، هذا الأمر يتطلب إبقاء استخدام الحكومة تكنولوجيا التعرف على الوجوه ضمن نطاق دولة القانون. من شأن تشريع جديد أن يضعنا على هذا الطريق».

وأقرت المجموعة ستة مبادئ لهذه التقنية وهي العدالة والشفافية والمسؤولية وعدم التمييز وإعلام المستخدمين والحصول على موافقتهم، إضافة إلى اعتماد مراقبة بشكل يتوافق مع القانون. وسيتم تفصيل هذه المبادئ ضمن وثيقة ستنشر قريبًا.

وأضاف سميث «مايكروسوفت ستبدأ العمل بهذه المبادئ اعتبارا من نهاية الربع الأول من 2019 وهي ستحث الشركات الأخرى على اعتماد تدابير مشابهة».

وتابع «نظن أنه من المهم أن تبدأ الحكومات في 2019 بإقرار قوانين تحدد ضوابط لهذه التقنية»، مشيرًا إلى أن شركته ستضغط في اتجاه وضع أولوية لحماية الحياة الخاصة.

المزيد من بوابة الوسط