انطلاق أول رحلة مأهولة للفضاء بعد تعطل «سويوز»

انطلاق أول رحلة مأهولة إلى الفضاء بعد حادث تعطّل صاروخ سويوز في أكتوبر (أ ف ب)

يستعد ثلاثة رواد للانطلاق، الاثنين، إلى محطة الفضاء الدولية على متن صاروخ «سويوز» في أول رحلة فضائية مأهولة منذ الحادث الذي وقع في 11 أكتوبر.

وسيقلع الرواد الثلاثة، الأميركية آن ماكلين والكندي دافيد سان جاك والروسي أوليغ كونونيكو، عند الساعة 11.31 بتوقيت غرينيتش من قاعدة بايكونور في كازاخستان، متجهين إلى محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض في مهمة تستمر ستة أشهر.

وقالت آن ماكلين في مؤتمر صحفي: «نحن مستعدون للانطلاق ولا نفكر بوقوع أي مشكلة. الخطر جزء من مهنتنا».

وهذه الرحلة المأهولة هي الأولى منذ الحادث الذي وقع في 11 أكتوبر الماضي، حين تعطل صاروخ «سويوز» بعيد انطلاقه من الأرض، متجهًا إلى المحطة الدولية، فاضطر الرائدان اللذان كانا على متنه لإلغاء الرحلة والهبوط على الأرض.