حادث الصاروخ الفضائي الروسي سببه خلل في التجميع

خلصت لجنة التحقيق الروسية الخميس إلى أن العطل الذي طرأ على صاروخ «سويوز» سببه خلل في التجميع (أ ف ب)

خلصت لجنة التحقيق الروسية الخميس إلى أن العطل الذي طرأ على صاروخ «سويوز» لدى انطلاقه الشهر الماضي حاملًا رائدين إلى محطة الفضاء الدولية، سببه خلل في التجميع.

وتعهّد أعضاء اللجنة بمعاقبة المسؤولين عن هذا الخلل الذي أدى إلى فشل محرج لقطاع الفضاء الروسي، وفق «فرانس برس».

وأوضحت اللجنة أن الخلل سببه «تشوّه أصاب جهازًا لاقطًا أثناء تجميع الصاروخ في قاعدة باكونور» الروسية في كازاخستان قبل إطلاقه.

وأجبر هذا الخلل في أحد المحرّكات الرائدين على الهبوط مجددًا على الأرض وإلغاء الرحلة. وأكدت اللجنة أن الخطأ وقع في قاعدة بايكونور وليس في المصنع.

وأضافت أن كلّ الصواريخ التي ستقلع سواء من بايكونور أو من قاعدة كورو الفرنسية ستخضع لمراجعة أخيرة بعد تجميعها.

وكان الرائدان الروسي أليكسي أوفتشينين والأميركي نيك هيغ متجّهين إلى محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض على متن صاروخ «سويوز» حين تعطّل بهما بعد إقلاعه بدقيقتين من محطة بايكونور الروسية في كازاخستان، في الحادي عشر من أكتوبر الماضي.

وشكل هذا الحادث ضربة جديدة لقطاع الفضاء الروسي الذي يعاني في السنوات الأخيرة من جملة إخفاقات ونكسات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط