أقدم عملاق كوني يبوح بأسراره

صورة التقطها المرصد الأوروبي الجنوبي في 17 أكتوبر 2018 لتجمع عناقيد المجرّات «هيبريون» (أ ف ب)

اكتشف علماء فضاء «عملاقا كونيا» أي تجمّعًا من عناقيد المجرات توازي كتلتها مليون مليار مرّة كتلة الشمس، وتشكّلت بعد مليارين و300 مليون سنة على الانفجار الكوني الكبير، بحسب المرصد الأوروبي الجنوبي.

وقالت أولغا كوتشياتي الباحثة في المعهد الوطني الإيطالي للفيزياء الفلكية «إنها مفاجأة كبيرة أن نرى تشكيلاً متطوّرا ظهر في وقت مبكر من عمر الكون»، وفق «فرانس برس».

ويعتقد العلماء أن الكون نشأ بعد ما يعرف بالانفجار الكوني الكبير (بيغ بانغ) الذي وقع قبل 14 مليار سنة.

وتجمّع العناقيد هذا هو الأكبر حجما وكتلة المكتشف حتى الآن، من بين الأجرام والمناطق الكونية العائدة لمرحلة مبكرة من عمر الكون.

وقال المرصد الأوروبي الجنوبي «الكتلة الضخمة لتجمّع العناقيد تقدّر بأكثر من مليون مليار مرة كتلة الشمس، وهذه الكتلة تشبه كتُل التجمّعات المجرّيّة الحديثة التكوين».

وأطلق المرصد الأوروبي على هذا التجمّع اسم «هيبريون»، وهو يتألف من سبع مناطق على الأقلّ ذات كثيفة عالية، تربطها ببعضها خيوط من المجرات.

وهو بذلك يختلف عن تجمّعات العناقيد المجرّيّة الحديثة التكوين التي يكون توزيع الكتلة مركّزاً فيها أكثر ولديها ما يشبه الشكل الهندسي الواضح، بحسب براين لومو الباحث في علوم الفلك في جامعة كاليفورنيا.

المزيد من بوابة الوسط