«جمجمة مخيفة» تقترب من الأرض.. وناسا تحذر من كارثة

ناسا تؤكد أن كويكب «SP1» سيؤدي لنتائج كارثية كبيرة (الإنترنت)

أكدت وكالة الفضاء الأميركية أن كويكب «SP1» سيؤدي لنتائج كارثية كبيرة، بسبب اقترابه من الأرض.

وقدرت «ناسا» طول الكويكب ما بين 70 إلى 160 مترًا، متجاوزًا ارتفاع ساعة بيغ بين الشهيرة فى لندن، ويتحرك بسرعة تصل إلى 36.700 ميل فى الساعة، وسيكون أقرب ما يمكن للأرض فى 3 أكتوبر، ليطير بارتفاع يصل إلى 5.87 كيلومتر فوق الأرض، وهى مسافة تزيد بمقدار 15 مرة من المسافة بين الأرض والقمر، وفق صحيفة «ديلي إكسبريس».

وأوضحت الصحيفة أنه رغم أن المسافة كبيرة، إلا أنه فى حال حدوث تصادم مع الأرض سيؤدي ذلك لنتائج كارثية كبيرة، مؤكدة أن هذا الكويكب شوهد لأول مرة في 19 سبتمبر، وصنفته ناسا بأنه من الكويكبات القريبة من الأرض، وفق «اليوم السابع».

وتشير التقارير إلى أن كويكبًا على شكل جمجمة مرعبة يُعرف رسميًا باسم «2015 TB145» سيمر قرب الأرض خلال نوفمبر، وهذه ليست المرة الأولى التى يقترب فيها من كوكبنا، إذ رصد أول مرة فى 31 أكتوبر 2015، ويوجد على بُعد 302،000 ميل من الأرض، وهو ما يعادل 1.3 ضعف المسافة من الأرض إلى القمر.

وهناك فرصة ثانية لإلقاء نظرة فاحصة على جمجمة الفضاء عندما يتم تكبيرها في نوفمبر 2018، ويقول العلماء إن الكويكب وصل إلى هذا الشكل وأصبح على شكل جمجمة نتيجة للدوران حول نجمنا لملايين السنين، ويتراوح عرضه بين 625 و700 متر.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط