الجيش الأميركي يطور جيلا جديدا من الذكاء الصناعي

رئيس وزراء كندا جاستن ترودو يتفقد روبوتًا عسكريًا تابعًا لقوات حلف شمال الأطلسي في لاتفيا في يوليو 2018 (أ ف ب)

ستستثمر وكالة الأبحاث في وزارة الدفاع الأميركية نحو 2 مليار دولار، من أجل تطوير جيل جديد من الذكاء الصناعي ذي قدرات «تواصل أشبه بالتواصل الإنساني».

وأعلن مدير وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة، ستيفن ووكر، في مؤتمر صحفي، قرب واشنطن، أن الوكالة ستستخدم المبلغ لتمويل نحو 20 مشروعًا حاليًا أو مستقبليًا بهدف خلق مستوى جديد من التعلم الآلي، حسب «فرانس برس»، الجمعة.

وقال ووكر: «نقوم بعدة استثمارات بحثية تهدف إلى تحويل الحواسيب من وسائل متخصصة إلى شريكة في حل المشاكل»، في إشارة إلى الجيل الجديد من الذكاء الصناعي «إيه آي نكست».

وأعلن ووكر في بيان رسمي: «نريد استكشاف كيفية اكتساب الآلات قدرات تحليل وتواصل أشبه بالتحليل والتواصل الإنسانيين، مع قدرة التعرف على أوضاع وظروف جديدة والتأقلم معها».

ومن الصعب تحديث الجيل الحالي من الآلات الذكية والروبوتات، عند ظهور تكنولوجيا جديدة. وقال ووكر إن الباحثين يريدون أن تتعلم تلك الآلات والروبوتات تحديث نفسها بنفسها.

وأعلنت الوكالة أن الآلات الذكية الحديثة ستسمح بتسريع عملية التدقيق الأمني، علمًا أن غالبية أبحاث الوكالة، الممولة بشكل كامل من البنتاغون، تركز على التكنولوجيا التي يمكن اعتمادها في القتال كالطائرات المسيرة التي تصبح أكثر استقلالية.

المزيد من بوابة الوسط