ميزة لاستكشاف الأصدقاء الجدد في «فيسبوك»

تطلق «فيسبوك» طريقة جديدة (هي الآن قيد الاختبار) لتمكين مستخدميها من استكشاف أصدقاء جدد وإضفاء لمسة جمالية على شبكتها الاجتماعية الشهيرة.

ويأتي ذلك عبر ميزة «الأشياء المشتركة»، وكما يوحي اسمها، فإن هذه الميزة تسلط الضوء على الأشياء والاهتمامات المشتركة بين المستخدمين غير الأصدقاء في محاولة منها لإقناعك، بإضافة أشخاص جدد لا تربطك بهم صداقة مثل أشخاص قاموا بالتعليق على مشاركات أو صور الأصدقاء المشتركين، وفق «البوابة العربية للأخبار التقنية».

ويقتصر الاختبار التجريبي للميزة حاليًا على عدد محدد من المستخدمين في الولايات المتحدة، دون وجود معلومات حول موعد طرحها للجميع، وبحسب التقارير فإن الفكرة هي أنك إذا شاركت شيئًا مشتركًا مع شخص ما ضمن مجموعة «فيسبوك» العامة نفسها أو درست ضمن نفس الكلية مع هذا الشخص أو كنت تعمل في الشركة نفسها فإن «فيسبوك» تعمد إلى عرض الأمور المشتركة بينك وبين هذا الشخص بجانب اسمه لتشجيع الناس على التواصل.

وحرصًا منها على خصوصية المستخدم، أكدت «فيسبوك» عدم استخدام سوى المعلومات الظاهرة حاليًا في ملف المستخدم الشخصي، وبعبارة أخرى، لا يستطيع الآخرون مشاهدة سوى البيانات التي وافق المستخدم على جعلها عامة ومرئية من قبل أي شخص أو من قبل أصدقاء الأصدقاء عبر حسابه على الموقع.

وتأخذ هذه الميزة في الاعتبار الأشياء المشتركة مثل المدينة ومجموعات «فيسبوك» الشائعة والكليات والجامعات وأماكن العمل والمزيد من هذه الأشياء، وقالت المنصة إن معرفة الأشياء المشتركة بين الناس تساعد على التواصل، وأضافت أنها تختبر توفير علامة «الأشياء المشتركة»، والتي تظهر أعلى التعليقات من قبل أشخاص ليسوا أصدقاء للمستخدم ولكن قد يكون هناك شيء مشترك معهم.

المزيد من بوابة الوسط