قمر صناعي لتحسين الأرصاد الجوية

الصاروخ أريان 5 حاملًا أربعة أقمار صناعية (أ ف ب)

تطلق شركة أريانسبايس، الثلاثاء، من قاعدة كورو في غويانا الفرنسية قمرًا صناعيًا مصممًا لقياس أنماط الرياح في العالم، ليوضع في المدار.

وتهدف مهمة القمر «آيلوس» تيمنًا بإله الرياح في الميثولوجيا اليونانية، التابع لوكالة الفضاء الأوروبية إلى تحسين الأرصاد الجوية على المدى القصير وفهم أفضل للتغير المناخي الناجم عن النشاط البشري.

وقالت وكالة الفضاء الأوروبية في بيان: «يحتاج خبراء الأرصاد الجوية بشكل ملح إلى بيانات موثوقة حول الرياح لتحسين دقة توقعاتهم»، وفق «فرانس برس».

وثمة نقص كبير في البيانات المتعلقة بالرياح المدارية، خصوصًا بسبب الغياب شبه الكامل لعمليات الرصد المباشرة لها.

وما أن يوضع القمر «آيلوس» في المدار، سيصبح قادرًا على جمع بيانات من كل أرجاء العالم، بما في ذلك مناطق نائية لا توجد فيها محطات أرضية للأرصاد الجوية.

والقمر الصناعي هذا مجهز بتلسكوب ضخم متطور جدًا وجهاز ليدار سمي «علاء الدين». وسيرسل البيانات إلى محطة ارضية في سفالبارد في النروج. وسيطلق القمر بواسطة صاروخ «فيغا» يتوقع أن ينطلق الثلاثاء، عند الساعة 21,00 بتوقيت غرينتش.

و«آيلوس» هو خامس قمر صناعي تطلقه وكالة الفضاء الأوروبية في إطار مهمات «إيرث اكسبلورر». وسبق للمهمات الأخرى أن قاست جاذبية الأرض والحقول المغنطيسية ورطوبة التربة وملوحة المحيطات والغلاف الجليدي.