طفل ينجح في اختراق أنظمة «آبل»

تمكّن فتى في السادسة عشر يحلم بالعمل في مجموعة آبل من قرصنة أنظمتها المعلوماتية (أ ف ب)

أعلنت مجموعة «آبل» الجمعة، أن طفلًا في السادسة عشرة تمكن من قرصنة أنظمتها المعلوماتية، لكنه لم يسرق أي بيانات شخصية، موضحة أن هذا الفتى يحلم بالعمل في الشركة العملاقة.

وأُبلغت محكمة القاصرين في فيكتوريا (جنوب شرق) أن الفتى اخترق الوحدة المركزية، وهو نظام قويّ لمعالجة المعلومات، من منزله في ملبورن، وتمكّن من تحميل 90 غيغابايت من الملفات، بحسب ما نشرت صحيفة «ذي آيج» مساء الخميس.

وواصل الفتى اختراق بيانات «آبل» على مدى عام كامل، وقد كان يحلم بأن يعمل فيها، بحسب ما نقلت الصحيفة عن محاميه، حسب «فرانس برس».

وطمأنت «آبل» مستخدميها إلى أن معلوماتهم لم تكن في أية لحظة مهددة. وقالت الصحيفة أيضًا إن الشرطة داهمت منزل الصبي العام الماضي وعثرت فيه على تعليمات للقرصنة محفوظة في ملف باسم «هاكي هاك هاك». ولم ينف الصبيّ ما وجّه إليه من تهم، ومن المنتظر صدور الحكم عليه الشهر المقبل.