اكياس بلاستيكية صديقة للبيئة تذوب في المياه

المهندس التشيلي روبرتو استيتيه يذوب كيسا بلاستيكيا في المياه بمؤتمر صحافي (ف ب)

عرض مهندسون تشيليون أكياسًا مصنوعة من البلاستيك قابلة للذوبان في المياه من دون إلحاق أي تلوث، والسر في ذلك استخدام الكلس مكان النفط في التركيبة الكيميائية.

وأوضح روبرتو استيتيه مدير شركة «سولوباغ» خلال مؤتمر صحافي في سانتياغو «منتجنا مشتق من الصخر الكلسي وغير مضر بالبيئة»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

ويأمل كريستيان اوليفاريس الذي يقف وراء المشروع أيضًا، تسويق هذا المنتج المصنوع من بوليفينيل الكحول اعتبارًا من أكتوبر في تشيلي وهي من الدول في أميركا اللاتينية التي تحظر استخدام الأكياس البلاستيكية التقليدية.

وعُرض إلى جانب الكيس التقليدي، كيس مصنوع من القماش موجه لاستخدامات متكررة، وهذا الكيس الأخير أكثر مقاومة ويتحلل في المياه الساخنة فيما الأول في المياه الباردة.

وأوضح استيتيه أمام الصحافيين بعد تذويب الأكياس «يبقى لدينا الكربون في المياه، ولا أثر له على جسم الإنسان»، وقام بتجربة مباشرة وشرب المياه المستخدمة لتذويب الأكياس.

وتابع يقول «الفرق الكبير بين البلاستيك التقليدي وهذا البلاستيك هو أن الأول يبقى 150 إلى 500 عام في الطبيعة فيما البلاستيك الذي نستخدمه يختفي في غضون خمس دقائق، ونحن نقرر متى نتخلص منه، ويمكن إعادة تدويره في طنجرة أو في الغسالة».

وأكد القيمان على المشروع أن كلفة منتجهما وطريقة صناعته مشابهة للأكياس البلاستيكية الحالية.