جريدة: «متسللون» روس اخترقوا شبكات الكهرباء الأميركية

متسللون إلكترونيون روس يخترقون شبكات مرافق كهرباء أميركية (أرشيفية:انترنت)

ذكرت جريدة «وول ستريت جورنال» أن متسللين إلكترونيين روس اخترقوا شبكات مرافق الكهرباء الأميركية العام 2017، وهو ما قد يكون مكنهم من التسبب في انقطاع التيار.

ونقلت الجريدة عن مسؤولين بوزارة الأمن الداخلي قولهم إن المتسللين، الذين ينتمون لجماعة روسية ترعاها الدولة وتعرف باسم «دراغونفلاي أو إنرغيتك بير»، أعلنوا أنهم استهدفوا «مئات الضحايا» في العام 2017، وفقًا لوكالة «رويترز».

وذكر التقرير أنهم استخدموا أدوات تقليدية مثل إرسال رسائل إلكترونية تبدو ظاهريًا من مرسل موثوق به أو رسائل تحتوي على فيروسات بهدف خداع الضحايا لإدخال كلمات السر الخاصة بهم وبالتالي السيطرة على شبكات مؤسسات تتعامل مع المرافق مما يتيح للمتسللين الدخول إلى هذه الشبكات.

وقال تقرير الجريدة إن الوزارة تعتزم تقديم أربع إفادات وتبحث عن أدلة بشأن محاولة الروس توجيه هجمات عن بُعد، ونقلت الجريدة عن محققين قولهم إنه لم يتضح إذا كان المتسللون فعلوا ذلك استعدادًا لهجوم أكبر مستقبلًا.

ويأتي التقرير وسط توترات متزايدة بين موسكو وواشنطن فيما يتعلق بالتسلل الإلكتروني، ووجهت هيئة محلفين اتحادية أميركية الاتهام إلى 12 ضابط مخابرات روسي في يوليو الجاري بالتسلل للشبكات الإلكترونية الخاصة بالحزب الديمقراطي ومرشحته في انتخابات الرئاسة العام 2016 هيلاري كلينتون.

ويحقق المستشار الخاص روبرت مولر في دور روسيا في انتخابات 2016 وما إن كانت حملة المرشح الجمهوري دونالد ترامب قد تواطأت مع موسكو.