الوردي هو أقدم لون في السجل الجيولوجي

اكتشفت دراسة حديثة من جامعة أستراليا الوطنية أن اللون الوردي هو أقدم لون في السجل الجيولوجي.

يأتي ذلك بعد أن وجد باحثون صبغات وردية قديمة في صخور بلغ عمرها 1.1 مليار سنة، في أعماق الصحراء الكبرى بحوض تاوديني في موريتانيا، وفق «سي إن إن بالعربية».

ورغم أن خبرًا كهذا قد يكون صاخبًا للعديد من الأشخاص، إلّا أنه لا شك بأن أكثر من سيتأثر به هي «ملكة اللون الوردي» كيتين كاي سيرا، شخصية مواقع التواصل الاجتماعي التي لم تلبس غير اللون الوردي منذ أكثر من 35 عامًا.

واشتهرت كيتين كاي في السنوات الماضية كأكثر امرأة وردية اللون في العالم، إذ إن المرأة التي تبلغ من العمر 54 عامًا التزمت بارتداء واستخدام اللون الوردي –وترفض ارتداء أي لون آخر– على مدى القرون الثلاثة الماضية، حتى في المناسبات الرسمية، كالجنازات.

وغالبًا ما تنشر كيتين كاي، التي تعمل ممثلة ومغنية، صورًا من حياتها الشخصية على صفحتها في موقع التواصل انستغرام، والتي يتابعها من خلالها أكثر من 79.2 ألف شخص من حول العالم.

ولا يقتصر اللون الوردي على ملابس كيتين كاي، إذ إنها صبغت شعرها باللون الوردي، فضلاً عن تصميم منزلها في كاليفورنيا باللون الوردي بالكامل، وحتى صبغ شعر كلبها «كيسيز» باللون الوردي ليتناسب مع أسلوب حياتها المرح والوردي.