«مايكروسوفت» تدعو لوضع إطار قانوني لتقنيات التعرف على الوجوه

«مايكروسوفت» تدعو لوضع إطار قانوني لتقنيات التعرف على الوجوه (ف ب)

طالب مدير الشؤون القضائية في «مايكروسوفت» براد سميث بوضع أطر قانونية لتقنيات التعرف على الوجوه، بسبب المخاطر التي تشكلها على الخصوصية والحريات الفردية.

وفي مقالة عبر مدونة، دعا سميث الحكومة الأميركية إلى وضع الأسس القانونية لاستخدام تقنيات التعرف على الوجوه، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وكتب سميث «تخيلوا حكومة تعقبت عن كثب كل تنقلاتكم خلال الشهر الفائت من دون إذنكم أو علمكم، تخيلوا قاعدة بيانات لكل الأشخاص الذين شاركوا في تجمع سياسي».

وستتاح للشركات فرصة متابعة الزوار أو الزبائن من دون علمهم واستخدام المعلومات التي يتم جمعها لاتخاذ قرارات مهمة أو في طلبات القروض أو التوظيف على سبيل المثال.

ولفت سميث إلى أن «هذه المسائل تزيد مسؤولية شركات التكنولوجيا التي تطور هذه المنتجات»، معتبرًا أنها «تستدعي منا تشريعا حكوميا مدروسا وإرساء نظم تحدد أطر الاستخدام المقبول لهذه التقنية».

المزيد من بوابة الوسط