عقل طائر في مهمة فضائية

صورة ملتقطة في 25 أبريل 2018 للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مع الروبوت (أ ف ب)

وصل روبوتً طائر، بحجم كرة سلّة، إلى محطة الفضاء الدولية الجمعة، وهو مبرمج لتتبع رائد ألماني ومساعدته في ظلّ انعدام الجاذبية، وأطلقته شركة سبايس أكس الأميركية.

فعند الساعة 9,42 بتوقيت غرينيتش أقلع من قاعدة كاب كانافيرال صاروخ قاذف يحمل مركبة الشحن غير المأهولة «دراغون» محمّلة بألفين و700 كيلوغرام من المعدات.

ومن هذه المعدات روبوت أطلق عليه اسم سايمون ويوصف بأنه عقل طائر، حسب «فرانس برس».

وتكلّلت المرحلة الأولى من العملية بنجاح، وانفصلت المركبة دراغون عن الصاروخ بعد الانطلاق بعشر دقائق، ومن المرتقب أن تلتحم الاثنين، بمحطة الفضاء التي تسبح في مدار الأرض على ارتفاع 400 ألف متر.

وقال مدير المشروع في وكالة الفضاء الألمانية، كريستيان كاراش، في مؤتمر صحفي في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إن تشغيل هذا «العقل الطائر» سيشكّل لحظة تاريخية، لأنها المرة الأولى التي يُرسل فيها جهاز ذكاء صناعي للتفاعل مع البشر في الفضاء.

وحين ينادي الرائد الألماني الروبوت يحدد مكانه من صوته، ومن ثمّ يتأكد بوساطة الكاميرا من أنه هو ويجيبه على أسئلته ويعاونه في عمله.

ويمكن للرواد الستة المقيمين في محطة الفضاء أن يتواصلوا مع الروبوت، لكنه مخصص تحديدا للتعاون مع الرائد الألماني.