نظام من «غوغل» يتنبأ بموعد الوفاة

استغلت «غوغل» خوارزميتها وقدمت تقييمها لمخاطر الوفاة بنسبة 19.9% (الإنترنت)

يطور فريق «Medical Brain Team» من «غوغل» خوارزمية ذكاء صناعي يمكنها التنبؤ بالحالة الصحية وخطر الوفاة بين مرضى المستشفيات.

وتُظهر نتائج هذه الخوارزمية المبكرة أنها أعلى دقة من نظام التحذير الخاص بالمستشفيات، ويؤكد هذا التقدم الذي أحرزه الفريق البحثي أنه سيساعد الشركة على التقدم بشكل كبير في مجال الرعاية الصحية، حسب «البوابة العربية للأخبار التقنية»، الأربعاء.

وتمكنت إمكانات الرعاية الصحية لدى الشبكات العصبية في «غوغل» من إنشاء أداة يمكن أن تتنبأ بمجموعة من نتائج المرضى، بما في ذلك مدة بقاء الأشخاص في المستشفيات، وفرصهم في العلاج، وخطر الوفاة، وفقًا لتقرير «بلومبرغ».

وأجرى فريق البحث دراسته على حالة امرأة مصابة بسرطان الثدي في مرحلة متأخرة، حيث غمرت السوائل رئتيها بالفعل. فحصها طبيبان وخضعت لفحص الأشعة ثم قرأت أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمستشفى علاماتها الحيوية، وبناء عليه قدرت مخاطر الوفاة بنسبة 9.3%.

في حين استغلت «غوغل» خوارزميتها -التي فحصت 175,639 نقطة بيانات من السجلات الطبية الإلكترونية الخاصة بالمريضة- وقدمت تقييمها لمخاطر الوفاة بنسبة 19.9%. وهو تقييم مختلف تمامًا عن تقييم الإنذار المبكر بالمستشفى (aEWR) الذي كانت نسبته 9.3%.

كان أكثر ما أثار إعجاب خبراء الطب هو قدرة «غوغل» على فحص البيانات التي كانت في السابق بعيدًا عن متناول المستخدمين مثل: ملاحظات الطبيب المسجلة في ملفات بصيغة PDF، إضافة إلى الملاحظات المكتوبة بخط اليد أيضًا. إذ تمت تغذية الشبكة العصبية بكل هذه المعلومات وبناء عليها قامت باستنتاج التوقعات، وفعلت ذلك بشكل أسرع وأكثر دقة من التقنيات الحالية. كما أظهر نظام «غوغل» السجلات التي قادته إلى الاستنتاجات.

كلمات مفتاحية