حملة لمراقبة سلاحف شواطئ سرت

سلاحف على أحد الشواطئ (أرشيقية: الإنترنت)

انطلقت في سرت حملة لمسح شواطى المدينة لمراقبة السلاحف والكائنات البحرية، بإشراف البرنامج الليبي لحماية السلاحف البحرية، والهيئة العامة للبيئة بمكتبها في سرت.

وقال مصدر بالبرنامج الليبى لـ«بوابة الوسط» الأربعاء إنه «جرى زرع أجهزة قياس درجات الحرارة والرطوبة للشأطى البحري بسرت، استعدادا لموسم خروج السلاحف والكائنات البحرية، التي تضع بيوضها على شواطئ خليج سرت بداية من مايو من كل عام، والشاطى البحري بسرت يتميز بوجود أعداد هائلة من السلاحف البحرية».

وأشار إلى وضع عدد من الأجهزة لقياس الرطوبة والحرارة على الشط البحري غرب سرت، مع تعبئة استمارة لكل موقع فيه جهاز لتحديد المكان والمسافة ورقم الجهاز المرتبط بنظام GPS والمسافات بين كل جهاز وآخر، وكذلك تاريخ وضعه.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط