أوروبا تعزز أسطولها الفضائي لمراقبة الأرض

صورة التقطها القمر «سنتينل-3 إيه» وزعتها وكالة الفضاء الأوروبية، 23 أبريل 2018 (أ ف ب)

توسِّع أوروبا من نطاق أجهزتها الفضائية المخصَّصة لمراقبة الأرض مع إطلاقها، الأربعاء، القمر الصناعي «سنتينل-3 بي» الذي يقدِّم معلومات عن ارتفاع المحيطات ولونها وحال الجليد ودرجات الحرارة.

وسينضم هذا القمر إلى شقيقه «سنتينل-3 إيه» الذي أُطلق في فبراير من العام 2016، وهو يدور حول الأرض على ارتفاع 815 ألف متر، وفق «فرانس برس».

وهذان القمران من أسطول أقمار «كوبرنيكوس» المخصَّص لمراقبة الأرض.

ويطلق القمر البالغ وزنه 1250 كيلوغرامًا، وهو بحجم سيارة صغيرة، على متن صاروخ «روكوت» من قاعدة «بليسيتسك» في شمال روسيا.

وكشفت وكالة الفضاء الأوروبية في بيان أن القمر «سيشكِّل أداة مهمة جدًّا في مراقبة التغيرات» التي تطرأ على المحيطات عن كثب، وسيستخدم أيضًا في مراقبة اليابسة وتسجيل درجات الحرارة فيها.

والعمر التشغيلي لهذا القمر سبع سنوات، وهو من تصميم مجموعة من الشركات تحت إشراف «تاليس ألينيا سبايس».

المزيد من بوابة الوسط