حقائق مثيرة عن الهكيل العظمي المكتشف في أتاكاما

 يعود هيكل عظمي صغير ذا جمجمة كبيرة، عثر عليه في العام 2003 في تشيلي وأثار حيرة، إلى فتاة عانت طفرات وراثية نادرة متصّلة بقصر القامة.

وعثر على هذا الهيكل قرب كنيسة في صحراء أكاتاما في تشيلي، وأطلق عليه اسم «أتا»، وفق «فرانس برس»، الجمعة.

وأثار شكل الهيكل الصغير مع جمجمة كبيرة تكهّنات كثيرة لدى العثور عليه، لكن العلماء بدّدوا حينها فرضيّة أن يكون عائدا لمخلوق من خارج الأرض.

أما الباحثون في الدراسة الحديثة المنشورة في مجلّة «جينوم ريسيرتش»، فتوصّلوا من خلال تحليل وراثيّ مفصّل إلى وجود عدد من الطفرات الجينيّة النادرة المتصلّة بالقِزم، والتشوّهات والشيخوخة المبكرة.

وكان الخبراء يعتقدون أن الهيكل العظمي يعود لطفل بين السادسة والثامنة، لكن الباحثين رجّحوا أنه لطفلة ولدت ميتة أو ماتت بعيد ولادتها، بحسب غاري نولان الأستاذ في جامعة ستانفورد في كاليفورنيا والمشرف على الدراسة.

ويرجّح الباحثون أيضًا ألا يكون عمر الهيكل أكثر من 40 عامًا، نظراً لحالته الجيّدة.

المزيد من بوابة الوسط