«فيسبوك» تسحب منصة إطلاق نار افتراضية بعد مجزرة فلوريدا

سحبت «فيسبوك»، الجمعة، منصة إطلاق نار افتراضية كانت أقامتها في المؤتمر السنوي للمحافظين الأميركيين «سي بي إيه سي» للترويج لخوذتها للواقع الافتراضي «أوكولوس»، بعد انتقادات وُجِّهت للشركة إثر حادثة إطلاق النار التي أودت بحياة 17 شخصًا داخل مدرسة في فلوريدا الأسبوع الماضي.

وكتب نائب رئيس «فيسبوك» لشؤون أنشطة الذكاء الصناعي هوغو بارا عبر «تويتر»: «سحبنا منصة العرض ونأسف لأننا لم نفعل ذلك منذ البداية، لقد أخطأنا»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية، موضحًا أنَّ المجموعة تقدِّم باستمرار خلال المؤتمرات ألعابًا تناسب خوذتها للواقع الافتراضي المصنعة من شركة «أوكولوس» التابعة لها، وأشار إلى أنَّ منصة إطلاق النار الافتراضية كانت جزءًا من المنتجات الاعتيادية المعروضة.

ولفت بارا إلى أنَّ منصة إطلاق النار الافتراضية «ما كان يجب أن تقام من الأساس بالنظر إلى الأحداث الأخيرة واحترامًا للضحايا وعائلاتهم».

وأثارت المنصة الافتراضية انتقادات واسعة، أخذ مطلقوها على المجموعة وضعها الإيرادات قبل أي اعتبار أخلاقي، في حين لا تزال الولايات المتحدة تحت الصدمة بفعل المجزرة.

المزيد من بوابة الوسط