اكتشاف عناكب بذيول

اكتشف باحثون نوعًا مثيرًا من العناكب، عاش قبل 100 مليون سنة وكان لديه ذيل مغطى بالوبر.
ويعود الفضل في هذا الاكتشاف لأربعة متحجرات لعناكب علقت في إفرازات نباتية وتحجّرت قبل مئة مليون سنة في بورما، بحسب ما جاء في دراسة نُـشرت الاثنين، وفق «فرانس برس».
ونشرت خلاصات دراسة هذه المتحجرات المحفوظة بشكل جيد، في مجلة «نيتشر إيكولوجي أند إيفولوشن».
وكان هذا النوع القديم جدًا من العناكب بذيل مغطّى بوبر قصير، يشبه ذيل السرطان. وكان هذا الذيل يتيح له اكتشاف البيئة، بحسب بول سلدن الباحث في جامعة كنساس والمشارك في الدراسة.
وأطلق العلماء على هذا النوع من العناكب اسم «كيمراراكن ينغي»، وهو مقتبس من اسم إله مرعب في الأساطير اليونانية.
وهو صغير جدًا إذ لا يزيد طول هذه المتحجرات عن سبعة ميليمترات إلى ثمانية، بما في ذلك طول الذيل البالغ خمسة ميليمترات.
وعُـثر على هذه المتحجرات في بورما، ويقول علماء إن هذا النوع اندثر تمامًا، فيما لا يستبعد آخرون أن تكون أنواع متحدرة منه ما زالت موجودة في الغابات البورمية.
ويقول العلماء إن العناكب ظهرت على الأرض قبل 300 مليون سنة، وتفرّعت إلى 47 ألف نوع حاليًا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط