تعرف على أول روبوت في العالم يصنع الخبز (فيديو)

يمكن لسكان الإمارات والبحرين وسلطنة عمان وقطر والكويت والسعودية الحصول على الروبوت «روتيماتيك»، القادر على تصنيع الخبز.

و«روتيماتيك» هو اختراع فريد في مجال الروبوتات المطبخية يستند إلى إنترنت الأشياء ويحوّل عملية صنع الخبز إلى عملية آلية كليًا، ويأتي هذا الاختراع بعد عقود من العمل وهو المنتج الوحيد المستند إلى الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء ويشكّل الخطوة الأولى نحو مستقبل المطابخ، حسب «البوابة العربية للأخبار التقنية».

وقال ريشي إسراني، الرئيس التنفيذي لشركة زيمبليستك المحدودة: «يأتي قرار طرح روتيماتيك في الشرق الأوسط بعد الطلب المتنامي عليه من المنطقة. فلائحة الانتظار التي لدينا تضمّ أكثر من 75 ألف اسم من الدول الست وكان قرار إطلاقنا هذا المنتج مسألة وقت ليس إلا. فنحن ننطلق في الشرق الأوسط بعد تحقيقنا عائدات بقيمة 20 مليون دولار أمريكي في السنة الأولى من المبيعات فحسب. وهذا يُظهر أنّ منتجنا فعّال ويمكنه تلبية حاجات السوق الشرق أوسطيّ».

وقال برانوتي ناغاركار، المخترع والشريك المؤسس ومدير التكنولوجيا التنفيذي في شركة زيمبليستك المحدودة: «صُمم روتيماتيك لحلّ مشكلة بسيطة وهي أنّ 25 % من سكان العالم يأكلون الخبز الذي يجب أن يكون طازجًا. لكنّ صنعه في المنزل مضجر ويتطلّب مهارات محددة، لذا يضطر الناس إلى اللجوء إلى البدائل المجمدة غير الصحية أو الكفّ عن أكل الخبز. يُصنع في الهند وحدها يدويًا مليارا رغيف خبز في اليوم. وكوني مهندسًا ميكانيكيًا، قررت أن أغيّر هذا الوضع. فكان الحلّ روبوت روتيماتيك المستقبليّ الأنيق الآلي بالكامل والمنزلي الاستخدام».

وتابع: «تغيّرت عملية صنع الخبز بشكل جذريّ، ومع ارتفاع أسعار العقارات وانتشار التصنيع، لم تتمكن المخابز التقليدية من الصمود وأصبح العملاء يشترون الأطعمة المجلدة والموضّبة مسبقًا من متاجر السوبرماركت، وهذا الأمر ينطبق أيضًا على الشرق الأوسط. لكننا نعكس هذا الوقع مع روتيماتيك ونتيح للناس الاستمتاع بالأكل الصحي والطازج في منازلهم».

ويدخل روتيماتيك إلى سوق جديد كلياً لا منافسين مباشرين له فيه. فهو الأول من نوعه في العالم وله سجلّ ناجح إذ بيعت منه إلى الآن 250 ألف عيّنة. فلدى روتيماتيك مميزات تناسب الجميع. وصمّم ليعدّ أنواعًا كثيرة من الخبز الخالي من الخميرة مثل «الروتي» و«البوري» و«الماسالا روتي» والخبز العربي وصولاً إلى البيتزا التورتيلا واللفافات، ودقيق الذرة البيضاء، والخبز الخالي من الغلوتين.
استغرق المخترعون 8 أعوام من البحث والتطوير لتصميم آلة يمكنها تبسيط صناعة الخبز وإتاحة الابتكار بدون المساومة على الصحة والوقت.

المزيد من بوابة الوسط