منزلك مصنع كهرباء

تجهز ولاية أستراليا الجنوبية 50 ألف منزل بألواح شمسية وبطاريات من تصنيع شركة «تيسلا»، بغرض تحويل المساكن إلى مصنع ضخم لإنتاج الكهرباء.

وتضم هذه الولاية الأسترالية أكبر بطارية في العالم وهي من نوع ليثيوم-آيون من إنتاج شركة «تيسلا» المصنعة للسيارات الكهربائية، والتي أسسها الملياردير أيلون ماسك، وهي تغذي 30 ألف مسكن، وفق «فرانس برس».
وتسعى الحكومة المحلية إلى اعتماد وسائل مختلفة لسد الثغرات في نظامها الكهربائي مع الطاقة النظيفة.

وقد حرمت ولاية أستراليا الجنوبية بشكل كامل من التغذية الكهربائية خلال العام 2016 بسبب رياح عاتية وأمطار غزيرة.

ويلحظ المشروع الذي كشف عنه الأحد نشر ألواح شمسية مجانًا لدى السكان، إضافة إلى بطاريات «تيسلا». وهو سيمول جزئيًا من فائض الإنتاج الكهربائي للشبكة.

وقال رئيس وزراء الولاية جاي ويذيريل: «حكومتي قدمت للعالم أكبر بطارية، والآن سنقدم له أكبر مصنع افتراضي لإنتاج الطاقة».

وخلال الفترة التجريبية، سيجهز 1100 مسكن اجتماعي بأنظمة قادرة على إنتاج 5 كيلووات. وبعدها سيجهز 24 ألف مسكن اجتماعي آخر، إضافة إلى مساكن خاصة لتصبح 50 ألف أسرة مزودة بهذه الأنظمة بحلول أربع سنوات.

وسيمول المشروع من الحكومة المحلية بمبلغ يصل إلى مليوني دولار أسترالي (1.59 مليون دولار أميركي) إضافة إلى قرض بقيمة 30 مليون دولار إسترالي مقدم لصندوق لتقنيات الطاقة المتجددة.

وبحسب «تيسلا»، ستكون لشبكة الألواح الشمسية قدرة 250 ميغاوات وللبطاريات قدرة تخزين تبلغ 650 ميغاوات في الساعة.