حظر تسيير الطائرات المستقلة تحت تأثير المخدرات

اعتمدت ولاية نيوجيرزي الأميركية قانونًا يحظر تسيير طائرات من دون طيار، عندما يكون المستخدم ثملًا.

وهذا القانون الذي وقّعه، الاثنين، حاكم هذه الولاية المجاورة لنيويورك كريس كريستي، بعد إقراره في البرلمان المحلي، يحظر التحكم بطائرات مسيّرة عن بعد «بطريقة تعرض للخطر حياة الآخرين أو ممتلكاتهم» أو «تحت تأثير» الكحول والمخدرات.

وقد تفرض على المخالفين عقوبة سجن تصل مدتها إلى ستة أشهر، أو غرامة أقصاها ألف دولار أو الاثنتين معًا، وفق «فرانس برس».

وينصّ القانون أيضًا على غرامات وعقوبات سجن تفرض على أي شخص يستخدم طائرات من دون طيار، للحصول على معلومات حول أمر ما أو بطريقة تعرّض أمن المؤسسة للخطر أو بطريقة تتداخل مع مهام فرق الإنقاذ.

ويأتي اعتماد هذا القانون في ظل تنامي رواج هذا النوع من الأجهزة، التي من المتوقع أن يزداد استخدامها في السنوات المقبلة ازديادًا شديدًا.

ويحرص المزيد من الولايات على تنظيم استخدامها، إضافة إلى القواعد الصادرة عن الهيئة الأميركية لسلامة الطيران «إف إيه إيه». واعتمدت حوالى 40 ولاية قوانين لتنظيم استخدام هذه الطائرات بطريقة أو بأخرى.

المزيد من بوابة الوسط