قمر أميركي في مهمة سرية

نجح إطلاق قمر صناعي سري للحكومة الأميركية، الأحد، رغم معلومات صحفية عن فقدان المركبة خلال العملية، التي تولتها شركة «سبايس إكس».

وقالت المديرة العامة لـ«سبايس إكس» غوين شوتويل في بيان: «بعد التدقيق في كل بيانات الرحلة حتى اليوم، تبين أن صاروخ فالكون 9 أجرى بشكل صحيح كل المناورات مساء الأحد. إذا اكتشفنا نحن أو سوانا أن الواقع ليس كذلك بعد إجراء تحاليل اضافية، سنبلغ بالأمر على الفور».

وأشارت إلى أن: «معلومات منشورة منافية لهذا التصريح تفتقر قطعا للدقة»، لافتة إلى أنه نظرًا إلى: «الطبيعة السرية للشحنة، لا يمكن لسبايس إكس الإدلاء بأي معلومات إضافية»، وفق «فرانس برس».

وكانت صحيفة «وول ستريت جورنال» كتبت الثلاثاء أن القمر الصناعي «زوما» الذي صنعته شركة «نورثورب غرومان» لم يبلغ المدار المتوقع، بسبب عدم انفصاله كما يلزم عن الطبقة العليا من الصاروخ وسقط في الغلاف الجوي.

وأشارت الصحيفة الاقتصادية إلى أن أعضاء في الكونغرس بمجلسيه أحيطوا علمًا بفقدان هذه المركبة البالغة تكلفتها «مليارات الدولارات».

ولفتت شوتويل إلى أنه «بالنظر إلى أن تحليل بيانات الإطلاق لا يشير في هذه المرحلة إلى أي مشكلة في التصميم ولا في العمل كما لا يلحظ أي ضرورة لإجراء تعديلات، لا نتوقع أي أثر على جدولنا الزمني لعمليات الإطلاق».

وبعد 24 ساعة من إطلاق الصاروخ من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا، لم تقدم القيادة الاستراتيجية في البنتاغون التي ترصد كل الأقمار الصناعية التجارية والعلمية والمتصلة بالأمن القومي، إضافة إلى المخلفات في مدار الأرض، أي تحديث لجدولها مع «زوما».

المزيد من بوابة الوسط