إطلاق أكبر طائرة مائية في العالم

نجحت الصين في تصنيع أكبر طائرة مائية في العالم، والتي انطلقت من مدينة جوهاي الجنوبية، الأحد، في رحلة استغرقت ساعة.

وتحمل هذه الطائرة من طراز «إيه جي 600» اسم كونلونغ، وهي مزودة بأربعة محركات مروحية تربينية وتتسع لخمسين شخصًا ويمكنها أن تحلق لمدة 12 ساعة متواصلة، بحسب وكالة أنباء الصين الجديدة.

وقال هوانغ لينغساي كبير المهندسين المشرفين على هذا المشروع للوكالة الصينية إن: «هذه الرحلة التدشينية الناجحة تجعل من الصين أحد البلدان النادرة في العالم القادرة على تصنيع طائرات برمائية كبيرة».

ويمكن استخدام هذه الطائرة لأغراض عسكرية لكنها ستخصص لمهمات إخماد الحرائق وعمليات الإنقاذ البحرية، وفق «فرانس برس».

وطُلب من الهيئة الصينية لقطاع الملاحة الجوية (سي سي آي ايه) التي تملكها الدولة تصنيع 17 نموذجا من هذه الطائرة، بحسب وسائل الإعلام الرسمية.

وطائرة «ايه جي 600» هي بحجم طائرة من طراز «بوينغ 737» تقريبا وأكبر بكثير من كل المركبات الأخرى التي صممت لتحط على مساحات مائية وتقلع منها، بحسب جينغ روغوانغ المدير العام المساعد في هيئة «سي سي آي ايه».

غير أن باع جناحيها الذي يتخطى 38 مترًا يبقى أصغر بكثير من باع جناحي «إتش-4 هيركليس»، وهي طائرة مائية ضخمة صممت في الأربعينات لنقل قوات الحلفاء تعد الأكبر على الإطلاق بالرغم من قيامها برحلة واحدة لا غير سنة 1947.

وتسعى الصين من خلال هذا المشروع إلى الحد من اعتمادها على مصنعي الطائرات الأجانب، من قبيل «بوينغ» و«إيرباص».

المزيد من بوابة الوسط