سياسة جديدة للفيديو على «فيسبوك»

تسعى «فيسبوك» إلى استقطاب المزيد من المروجين لتحقيق المزيد من العائدات الإعلانية، من قبيل توسيع الحيز المخصص لأشرطة الفيديو على صفحات المستخدمين.

وتشمل التدابير الجديدة لشبكة التواصل الاجتماعي الأشهر أيضًا تجربة مقتطفات ترويجية تبث تلقائيًا قبل أشرطة الفيديو، وفق «فرانس برس».

وأوضحت المجموعة الأميركية التي تضم أكثر من من ملياري مستخدم على مدونتها الرسمية: «سوف نعرض المزيد من أشرطة الفيديو في نشرة المستجدات»، تماشيا مع الأبحاث التي يجريها المستخدم أو بحسب المحررين والناشرين الذين يفضلهم.

واعتبارًا من العام 2018، «سوف نبدأ بتجربة مقتطفات ترويجية تُشغّل تلقائيًا» قبل أشرطة الفيديو التي ستبث على منصة خاصة تحمل اسم «واتش» تنشر عليها محتويات مباشرة أو غير مباشرة، ولا تزال راهنًا حكرًا على المستخدمين في الولايات المتحدة.

وهذه المقتطفات الترويجية واسعة الانتشار على منصة «يوتيوب» مثلًا.

وتظهر هذه التدابير الجديدة نية «فيسبوك» تكثيف استثماراتها في مجال الفيديو الذي سيزداد أهمية على الشبكة في السنوات المقبلة، بحسب تقدير رئيسها مارك زاكربرغ.

وتسعى «فيسبوك» باستمرار إلى استكشاف سبل جديدة للحفاظ على عائداتها الإعلانية التي تشكل الجزء الأكبر من إيراداتها.