تتقدم أوروبي بمشروع صنع مكوك فضائي

أحرزت أوروبا تقدّمًا بمشروع صنع مكوك فضائي غير مأهول، ووقّعت وكالة الفضاء الأوروبية عقدًا مع شركات لصنع نموذج أولي لهذا النوع من المركبات الممكن استخدامه مرات عدة.

ووقعت الوكالة اتفاقًا في باريس مع «تاليس أليونيا سبايس» والشركة الإيطالية «إي أل في» التي تصنع الصاروخ الأوروبي الصغير «فيغا»، وتبلغ قيمة العقد 36.7 مليون يورو، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ومن المقرر أن يُطلق هذا المكوك «سبايس رايدر» محمولاً بصاروخ «فيغا سي» ليوضع في مدار الأرض في العام 2021.

والهدف من هذا البرنامج أن يصبح لأوروبا نظام نقل فضائي مستقل ومتكرر الاستخدام، لتنظيم رحلات شحن إلى الفضاء القريب.

وقال المسؤول عن المشروع في وكالة الفضاء الأوروبية «جيورجيو تومينو» إن المركبة ستكون «مكوكًا صغيرًا آليًا يحمله الصاروخ فيغا سي».

وسيتضمن النموذج قطعة تدور في مدار الأرض وأخرى تدخل الغلاف الجوي، وأضاف تومينو: «سيسمح لنا ذلك بأن ننشئ مختبرًا أوروبيًا لإجراء تجارب في ظل انعدام الجاذبية وتجارب حول كل التطبيقات في مجال مراقبة الأرض والعلوم والاتصالات والتقنيات الآلية».

وستكون المركبة المعدّة للدخول في الغلاف الجوي للأرض مستوحاة من المركبة الأوروبية «آي إكس في» التي اختُبرت في العام 2015، وسيتيح هذا النظام الذهاب إلى مدار الأرض والعودة في ما مجموعه ستّ مهمات.

ومن المقرر أن تُطلق «سبايس رايدر» من قاعدة كورو في غويانا الفرنسية.

المزيد من بوابة الوسط