«آبل» تؤجل إطلاق «هوم بود» حتى مطلع العام المقبل

أعلنت «آبل»، الجمعة، عن إرجاء إطلاق مكبر الصوت «هوم بود» لمطلع العام المقبل في خطوة قد يكون سببها المنافسة المحتدمة التي تشهدها السوق مع أجهزة «أمازون» و«غوغل هوم».

وبالتالي ستفوت المجموعة الأميركية موسم أعياد نهاية العام الذي يشهد نموًا سريعًا، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وجاء في بيان صادر عن آبل: «نحن متحمسون لإطلاع الجمهور على هوم بود، فهو مكبر صوت لاسلكي ثوري من آبل، لكننا بحاجة إلى مزيد من الوقت قبل عرضه على زبائننا، سيبدأ تسويقه في الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا في مطلع 2018».

وكانت آبل قد أعلنت عن هذا الجهاز خلال مؤتمر المطورين في يونيو الماضي، ويعمل مكبر الصوت مع خدمة المساعدة الصوتية «سيري» ويتماشى مع خدمة «آبل ميوزيك» وسيعرض للبيع بثمن 349 دولارًا.

غير أن «آبل» تأخرت في هذه السوق مقارنة بمنافسيها أمازون وغوغل اللذين يهيمنان على هذا المجال.

وحتى لو لم يكشف أي من المجموعتين عن رقم مبيعات هذا المنتج، أظهرت دراسة أجرتها «كونسيومر إنتلغنس ريسرتش بارتنر» أن 20 مليون وحدة بيعت من «أمازون إيكو» في الولايات المتحدة، أي 73 % من حصص السوق في الربع الثالث من العام، أما مبيعات «غوغل هوم»، بلغت 27 % من الحصص في السوق.