مؤتمر «ويكيبديا عربية 2017 » يبحث إثراء المحتوى العربي

نظمت مجموعة مستخدمي ويكيميديا مصر مؤتمر «ويكي عربية 2017»، الثالث، في القاهرة، بمشاركة عشرات الشباب من ليبيا، وتونس، والمغرب، والجزائر، والأردن، وفلسطين، والعراق، وأرمينيا، وسويسرا، وفرنسا، والولايات المتحدة الأميركية.

وبدأ المؤتمر الاثنين واختتم فعالياته الأربعاء، حيث أطلق ورش عمل متنوعة، تهدف إلى دراسة استراتيجيات الموسوعة الحرة وإثراء المحتوى العربي، إلى جانب تبادل الخبرات، والاستماع إلى وجهات النظر المختلفة، خصوصًا فيما يخص دعم مشاريع ويكيبيديا الناطقة بالعربية. ويأتي هذا اللقاء بعد المؤتمر الأول في تونس أبريل العام 2015، ثم المؤتمر الثاني في الأردن 2016.

واستضاف المؤتمر مجموعات المستخدمين التابعين لويكميديا، في البلدان المختلفة، وهم المحررون القائمون على كتابة ونشر المقالات وإدخال التعديلات على محتوى الموسوعة الحرة ويكيبيديا.

وتعرف شركة ويكيميديا نفسها على أنها مؤسسة غير ربحية، مقرها سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة، لديها مكاتب في عدد من الدول، تأخذ على عاتقها تشجيع وتطوير وتوزيع محتوى حر، متعدد اللغات، وإلى تقديم هذا المحتوى داخل مشاريع ويكي مفتوحة للعامة لتحريرها.

وتشرف على بعض أكبر المشاريع القائمة على العمل التشاركي في العالم، أهمها وأضخمها هو ويكيبيديا التي تعتبر من أكثر 10 مواقع زيارة على مستوى العالم.

وقال أحد محرري مجموعة ويكيميديا مصر، أحمد حمدي، في لقاء مع «الوسط» إن فكرة إنشاء مجموعة المستخدمين ويكيميديا، كانت لغرض تسهيل العمل على الويكيبيديين المصريين، وإنشاء مشاريع مجتمعية ومبادرات وأنشطة مع الجمعيات الأهلية، ومن أهم المشاريع التي أنجزناها في مصر كان مشروع ويكيبيديا للتعليم، مضيفًا: «واستطعنا إنشاء شراكة مع جامعات القاهرة، وعين شمس، والأزهر، إلى جانب مدارس «ستيم» للمتفوقين، ونسعى إلى إنشاء شراكة مع وزارة التعليم المصري، بحيث نستطيع توسيع وصول برنامج ويكيبيديا إلى كل مدارس الثانوية في الجمهورية».

واسترسل حمدي بالحديث عن نشاطات المجموعة والتعاون مع كل المؤسسات المهتمة بنشر المعرفة وتنمية وتوثيق المحتوى العربي على الإنترنت، مشيرًا إلى أن المحتوى المكتوب باللغة العربية لا يتجاوز 3% ومعظمه عبارة عن مدونات ومنتديات مفتوحة أمام الجميع لكتابة محتوى غير منضبط، بعكس ما نسعى إليه في ويكيبيديا وهو توثيق المعرفة والتاريخ والتراث العربي مع ذكر المصادر.

من جانبها قالت إحدى محررات ويكيميديا تونس، آمنة ميزوني، إن المؤتمر تطرق إلى سياسات الموسوعة على حسابات مواقع التواصل الاجتماعي، والاستفادة من تجارب البلدان، كالويكيبيديين المقيمين في مكاتب بتونس، لرقمنة الأرشيف المهدد.

بدوره تحدث المسؤول عن تنشيط حسابات مواقع التواصل الاجتماعي بويكيبيديا العربية، علاء النجار، عن بداية فكرة إنشاء حسابات في العام 2012، إلا أن الفكرة لم تنجح بشكل كافٍ، وبعد ذلك طرح مقترح لتنشيط الحسابات في العام 2014 ولاقى بعض الاعتراضات مثل هل الهدف نشر المعرفة؟ أم جلب القراء إلى الموسوعة؟ وغيرها، موضحاً أنه بدأ فعليًا في العام 2016 بالنشر والوصول إلى عدد كبير من المتابعين مما انعكس على زيارات الموسوعة ونشر المعرفة في الوقت ذاته.