مؤتمر فضائي دولي بمشاركة مئة رائد فضاء بفرنسا

يحضر مئة رائد فضاء من 17 دولة الاثنين إلى مدينة تولوز الفرنسية للمشاركة في مؤتمر دولي مكرس إلى الحفاظ على الأرض واستكشاف الكواكب، تنظمه جمعية «سبايس إكسبلوررز» والمؤسسات الوطنية الفرنسية.

ولم تستضف فرنسا هذا المؤتمر منذ 32 عامًا أي بعد تنظيمها للدورة الأولى منه التي ضمت نحو عشرين رائد فضاء في قصر في سيرناي قرب باريس في العام 1985، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وهذا العام تستضيف مدينة الفضاء في تولوز (جنوب غرب فرنسا) المؤتمر الذي يستمر حتى الجمعة المقبلة.

وأعلن رواد مخضرمون مشاركتهم ومن بينهم «أوين غاريوت» الذي طار في مطلع السبعينات في أول محطة فضاء أميركية «سكايلاب» والروسي «ألكسندر إيفانتشينكوف» أو «جان لو كريتيان» وهو أول فرنسي سافر إلى الفضاء.

وتشارك أيضًا رائدات فضاء مثل «جولي باييت» حاكمة كندا العامة الجديدة و«كلودي هاينيريه» وهي وزيرة فرنسية سابقة.

وسيتمثل الجيل الجديد من رواد الفضاء بالفرنسي «توماس بيسكيه» الذي عاد في يونيو من مهمة من ستة أشهر في محطة الفضاء الدولية.

وحضر إلى المؤتمر أيضًا رائدان يابانيان أحدهما «سويشي نوغوشي»، وقال رائد الفضاء الفرنسي «ميشال تونيني» أن رواد الفضاء الصينيين أبلغوا المنظمين أنهم لن يحضروا لأسباب تتعلق بالتزامات أخرى.

وتشكل جمعية «سبايس إكسبلوررز» فسحة للحوار وتهدف إلى تعزيز التعاون الدولي في مجال الفضاء، وتحاول رفع الوعي بمنافع استكشاف الفضاء وتروج لنشاطات تربوية تثقيفية.

وأقر المؤتمر محور «الفضاء هو مستقبلي» وهو شعار وضعته تلميذة من تولوز، ويتفرع هذا المحور إلى موضوعين رئيسيين على ما أوضح المدير العام لمدينة الفضاء «جان باتيست دوبو» مؤكدًا: «أولاً استكشاف عوالم مجهولة إذ إن رواد الفضاء هم كولومبوس عصرنا هذا واهمية حماية الأرض التي تبدو هشة إذا ما نظرنا إليها من الفضاء».

ويحل الطيار السويسري «برتران بيكار» المستكشف والمدافع الكبيرعن البيئة والطاقة المتجددة ضيف شرف على المؤتمر.

وسيتحدث المشاركون عن محطة الفضاء الدولية فضلاً عن مشاريع فضائية مستقبلية، وسيكرس المؤتمر يوم الخميس للشباب، وسيذهب رواد الفضاء للقاء تلامذة وطلاب في حوالي ثلاثين مدينة فرنسية.

المزيد من بوابة الوسط