«واتساب بيزنس».. خدمة مدفوعة قصد التجربة

في وقت تؤكد في «واتساب» أن خدمتها للتراسل الفوري ستظل مجانية، أعلنت المجموعة أنها تجرب خدمات مدفوعة الأجر مخصصة للشركات في مسعى إلى تنويع مصادر دخلها، وفق بيان لها.

وجاء في بيان نشر على مدونة «واتساب» الرسمية أن: «مزيدًا من الأشخاص باتوا يستخدمون واتساب للتواصل مع الشركات... والقيام مثلًا بطلبية من فرن محلي أو الاطلاع على آخر الصيحات في متجر للملابس»، مشيرة إلى أن «طريقة حصول ذلك بدائية بعض الشيء»، وفق وكالة «فرانس برس».

وتسعى بعض الشركات إلى «اكتساب مكانة رسمية على واتساب وصفحة مؤكدة كي يميز المستخدمون الشركة عن الشخص، فضلا عن وسيلة سريعة للرد على الرسائل».

من ثم، ستجرب «واتساب» تطبيق «واتساب بيزنس المجاني للشركات الصغيرة، إضافة إلى توفير حل للشركات الكبيرة التي تتعامل مع زبائن من العالم أجمع على نطاق واسع». وهي ستتيح للشركات «تقديم بلاغات مفيدة لزبائنها، مثل أوقات الرحلات وتأكيد التسليم وغيرهما من المعلومات»، بحسب ما كشفت «واتساب» على مدونتها الرسمية.

وستوفر النسخة المخصصة للشركات من التطبيق بالمجان في البداية، لكن ستفرض رسوم اشتراك على بعض الخدمات مع الوقت في ما يخص الشركات الكبرى، وفق ما أوضح القيمون على هذا التطبيق الذي يستخدمه أكثر من مليار شخص في اليوم الواحد لوكالة «فرانس برس».

وتجني «فيسبوك» المالكة لخدمة «واتساب» غالبية عائداتها من الإعلانات، لكنها بدأت تعاني التخمة لإدراج إعلانات جديدة في شبكتها، لذا تبحث عن فسحة جديدة للمنشورات الترويجية في تطبيقي «مسنجر» و«واتساب» خصوصًا.

المزيد من بوابة الوسط