قمر جديد أكثر دقة لتحديد المواقع الجغرافية

وضع صاروخ ياباني «أتش 2 إيه»، السبت قمرًا صناعيًا ثالثًا لتحديد المواقع الجغرافية، ضمن نظام مكمّل لنظام «جي بي أس» الأميركي، بهدف تحسين خدماته في اليابان.

وبعد تأجيل لمدة أسبوع، انطلق الصاروخ عند الساعة 14,29 بالتوقيت المحلي (5,29 ت غ)، من قاعدة تانيغاشيما في جنوب اليابان، بحسب الصور التي نقلتها مباشرة وكالة الفضاء اليابانية (جاكسا)، حسب «فرانس برس».

وقال المعلّق التلفزيوني على المحطة التابعة للوكالة الفضائية إن القمر الصناعي انفصل كما كان مقررًا، بعد نصف ساعة على إقلاع الصاروخ، فيما كان العاملون في الوكالة يصفّقون لنجاح المهمة. وبذلك ينضم القمر «ميشيبيكي 3» إلى قمرين آخرين أطلق أحدهما في العام 2010 والثاني في يونيو.

والهدف من هذه الأقمار جعل الوكالة اليابانية قادرة على إطلاق نظام لتحديد المواقع الجغرافية في العام 2018، يكون مكملا لنظام «جي بي أس» الأميركي لجعل خدماته أدقّ. وستغطي هذه الخدمات الإضافية، إلى جانب اليابان، أستراليا وأجزاء من آسيا.

ويفترض أن يكون النظام قادرًا على تحديد جسم على الأرض ثابت أو متحرك بدقة لا يزيد هامش الخطأ فيها عن عشرة أمتار. لكن هذه الدقّة تتأثر عادة بالأحوال الجوية، وتتأثر أيضا باكتظاظ المناطق اليابانية ذات المباني الشاهقة.

المزيد من بوابة الوسط