فئران وذباب على متن رحلة فضائية

أطلقت شركة «سبيس إكس» مركبة شحن باتجاه محطة الفضاء الدولية مستعينة للمرة الأولى بصاروخ سبق استخدامه.

وأقلعت المركبة غير المأهولة «دراغون» من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا مساء السبت، بواسطة صاروخ «فالكون 9»، في مهمة شحن هي الحادية عشرة لهذه الشركة إلى محطة الفضاء الدولية. وهي تنقل كميات من المؤن الغذائية والمعدات الموجهة لإجراء اختبارات علمية، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وتضم حمولة «دراغون» البالغة 2700 كيلوغرام بعض الفئران الحية لدرس تأثير ترقق العظم، فضلًا عن الذباب لإجراء أبحاث حول تأثير انعدام الجاذبية على القلب.

وبعد عشر دقائق تقريبا على إقلاع صاروخ «فالكون 9»، الذي سبق أن استخدم في مهمة في العام 2014، نجحت «سبايس اكس» بإعادة الطابق الأول من الصاروخ، الذي هبط في كاب كانافيرال قرب منصة الانطلاق.