«غوغل» تعتزم حجب الإعلانات الإلكترونية المزعجة بـ«كروم»

تعتزم «غوغل» حجب الإعلانات المزعجة في متصفح «كروم» في سياق الجهود التي يبذلها لفرز بعض المحتويات التي تنطوي على مضايقات أو إهانات.

وكتب سريدار راماسوامي نائب رئيس غوغل المكلف بالإعلانات على مدونة: «ينبغي في رأينا أن تتحسن الإعلانات الإلكترونية، لذا قررنا الانضمام إلى تحالف كواليشن فور بيتر الذي يعنى بتحسين الإعلانات على الانترنت»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتعمل غوغل حاليًا على جعل متصفح كروم يحجب الإعلانات التي لا تتماشى مع المعايير التي يضعها هذا التحالف ابتداء من مطلع العام 2018.

ومن شأن هذه السياسة الجديدة أن تؤثر على عائدات غوغل، غير أن الهدف يقضي بتحسين التصفح على كروم والثني عن استخدام معطلات للإعلانات، وهي تقنية أشد تأثيرا بعد على المجموعة التي تعول إلى حد بعيد على العائدات الإعلانية.

ولفت راماسوامي إلى أن الإعلانات المزعجة والغازية، مثل تلك التي تبث الموسيقى تلقائيا أو تجبركم على الانتظار 10 ثوان للنفاذ إلى محتويات الصفحة تدفع المستخدمين إلى حجب كل المحتويات الإعلانية.

وفي نهاية المطاف، تنعكس التداعيات على غالبية منتجي المحتويات على الإنترنت الذين يحصلون على التمويل بفضل الإعلانات، وفق راماسوامي.

وتعد غوغل من الأعضاء المؤسسين لتحالف «كواليشن فور بيتر» الذي أنشئ العام الماضي بهدف ضبط مجال الإعلانات على الإنترنت مع إلغاء المحتويات التي تزعج كثيرين.

وبحسب موقع «إي ماركتر»، يلجأ هذه العام أكثر من ربع مستخدمي الانترنت الأميركيين (27,5 %) إلى حواجب لتعطيل الإعلانات المزعجة.