خدمة إخبارية جديدة من «تويتر» و«بلومبرغ»

تطلق «تويتر» ووكالة «بلومبرغ» الإخبارية المالية موقعًا إخباريًا بالبث التدفقي، من أجل تنويع المنتجات المعروضة في خدمة التوصل الاجتماعي.

وخلال مؤتمر في نيويورك، أعلن جاستن سميث المدير التنفيذي لـ«بلومبرغ ميديا» أن «مستهلكي الأخبار على الصعيد العالمي يريدون أكثر مما هو معروض حاليًا»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، الثلاثاء.

وستلجأ الخدمة الجديدة المرتقب إطلاقها بحلول نهاية السنة إلى محتويات فيديو من «بلومبرغ» وصور من مستخدمي «تويتر» أنفسهم. وأوضح سميث «إنها قناة جديدة نطلقها لإعادة ابتكار مفهوم الأخبار المقدمة بركائز رقمية». وكانت صحيفة «وول ستريت جورنال» أعلنت مسبقا عن إطلاق هذه الخدمة.

وصرح أنتوني نوتو مدير العمليات في «تويتر» أن «سرعة تويتر وشبكتها الواسعة للمحتويات والتعليقات تشكل عند إرفاقها بمستوى التحرير الرفيع والدقيق في بلومبرغ مزيجا فريدا من نوعه وفعالا جدًا».

ولم تُكشف التفاصيل المالية للصفقة. ومن شأن هذا التقارب أن يسمح لـ «تويتر» بتوسيع قاعدة مستخدميها التي لا تنمو بسرعة شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى مثل «فيسبوك». وتسعى المجموعة إلى تنويع قاعدة جمهورها من خلال إضافة أخبار وأحداث رياضية خصوصا إلى شبكتها.

وكشفت في النتائج المالية التي نشرتها الأسبوع الماضي عن تراجع رقم أعمالها، بالرغم من ازدياد عدد مستخدميها بنسبة 14 % في خلال سنة ليصل إلى 328 مليونًا.

وتقلصت الخسائر التي تتكبدها المجموعة التي يديرها جاك دورسي، من 80 مليونًا إلى 60 مليون دولار بين الربع الأول من 2016 والربع الأول من 2017.